الرسالة المزورة المنسوبة للسفير الأمريكي ببغداد… مصدرها نوري المالكي وغرضها تأليب الكتل على الكاظمي

اخبار العراق: كشفت مصادر خاصة ومن داخل الوسط السياسي، عن ان مصدر الرسالة المزعومة والمنسوبة للسفير الأمريكي ويهدد بها القوى السياسية ، مصدرها رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي الذي أراد احراج رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي على انه مدعوم أمريكيا وان الإدارة الامريكية تستخدم لغة التهديد ضد القوى السياسية اذا لم يتم تمرير حكومة الكاظمي.

وانتشرت رسالة منسوبة للسفير الأمريكي في بغداد، أو من جهة أمريكية، وموجهة الى القوى الشيعية، تتضمن التهديد بالعقوبات الشديدة اذا لم يتم تمرير حكومة الكاظمي.

وقال مصدر نيابي لـ اخبار العراق ان الرسالة وصلت الى الكثير من النواب والشخصيات السياسية والنخب.

وقال مصدر سياسي ان الرسالة المكشوفة ، باسلوبها غير الدبلوماسي، تعد فضيحة لنوري المالكي وربما تسقطه الى الابد.

وتضمنت الرسالة الدعوى الى القوى السياسية الى تمرير حكومة مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، متضمنه التهديد للنواب.

ولكي يبعد المالكي، التهمة عن نفسه، رد على الرسالة بالقول انه تلقى رسالة من “جهة تدعي انها محسوبة” على السفير الامريكي، مصيفاً :”إن كانت مزورة فاعتبرها مهملة .. وان كانت صحيحة فالعراق له رجال يقدرون مصلحته ومصلحة شعبه ولا نقبل بالتدخل في شؤوننا الداخلية وليس هذا من مهام السفير الدبلوماسية”.

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح كلف، في 9 نيسان 2020، مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة المقبلة بعد اعتذار رئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي.

722 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments