الشابندر ينتقد ثراء السياسيين ملوّحاً للحلبوسي.. ومدونون: بضاعتكم ردت اليكم

أخبار العراق: انتقد السياسي عزت الشابندر، الأحد 5 كانون الأول 2021، ثراء السياسيين وامتلاكهم القصور والسيارات الفارهة، فيما قال مدونون بانه يقصد بكلامه رئيس البرلمان السابق محمد الحلبوسي، واصفين الشابندر بـ عراب الصفقات.

وكتب الشابندر في تغريدة على تويتر:  سؤال1 : من أين لك هذا دولة الرئيس؟

جواب : هذا مو من عندكم.

سؤال2 : إذن من أين؟

جواب : هذا ميخصكم ، و حلال على الشاطر .

مازال هناك شاطر فمن هو الغبي إذن ؟

الغبي هو الأغَم الذي صوّت له ، ويدعو لتكراره يسرقنا في صحوهِ ، و يحتفل بمصرع شهداءنا سكرانا . انتهت التدوينة.

وعلق المدون محمد الجوراني: تقصد الحلبوسي.. بالفعل صدقت القول، لكن ماذا عن القصور الشاهقة التابعة إلى عمار الحكيم والطائرات الخاصة ورتل الجكسارات المُصفّحة التابعة إلى مقتدى الصدر والفنادق والمنتجعات التابعة إلى هادي العامري والعقارات الفخمة والأموال الطائلة التابعة إلى قيس الخزعلي و القائمة تطول عندكم؟! الأجدرُ بكَ انتقادهم.

وكتب ليث الموسوي: لست مدافعاً عن الحلبوسي و لا احلل له ما سرقه و لكن خطابك كلمة حق يراد بها باطل. عن اي شهداء تتكلم و انت كنت عراب صفقة عودة الخنجر للواجهة بعد مواقفه الطائفية و الخطاب الطائفي و اللهجة المحرضة للفتنة.. انتم لا تقلون سرقة و نفاقاً عن الحلبوسي و لكن اختلافكم قصوركم خارج العراق.
وقال حسن الدليمي: الحلبوسي وصل الى هذا المتسوى من الفساد بفضلكم وبفضل فسادكم.
وكتب رائد الملا: حضرتك احد الاسباب الرئيسة في وصول هؤلاء الى سدة الحكم .. هذه بضاعتكم ردت اليكم.

واثارت صور الاجتماع المتداولة في منزل رئيس تحالف الفتح هادي العامري، بالمنطقة الخضراء، السبت 4 كانون الأول 2021، ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي، اذ قارن مدونون بين فخامة المنزل وادعاءات العامري بالبساطة. فيما تصدر وسم بيت الحلبوسي ترند العراق.

وتصدر وسم بيت الحلبوسي ترند العراق، حيث تداول المدونون مقاطع فيديو وصورا وتغريدات تحت هذا الوسم. فضلا عن انتقادات بشأن الثراء الفاحش لدى المسؤولين العراقيين في وقت يعاني منه المواطن العراقي من الفقر وسوء الخدمات.

ويلقب عزت الشابندر بـ سمسار الازمات السياسية.

وكشفت معلومات حصلت عليها اخبار العراق، السبت 6 تشرين الثاني 2021، عن ان السياسي عزت الشابندر قبض مليون دولار عن صفقة إعادة مشعان الجبوري للعراق، ومليوني دولار عن صفقة خميس الخنجر، ومليون دولار عن صفقة اجتماع مقتدى الصدر بالشهيد قاسم سليماني في لبنان.

وفي وقت سابق، أطلق على الشابندر وصف عراب الصفقات بين روسيا والحكومات العراقية المتعاقبة للحصول منها على رشاوى قدرت بمئات الملايين من الدولارات، خصوصا عبر صفقات للأسلحة بها شبهات فشاد، وحصد منها الشابندر أموالا طائلة في 2016، لكنه ينفي ذلك.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

261 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments