الصدر: لن اشترك في حكومة توافقية مطلقاً.. جربنا خلطة العطار وكانت فاشلة

أخبار العراق: حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأربعاء 24 تشرين الثاني 2021 ، من تعرض المرشحين الفائزين في الانتخابات للقتل بغية الاستيلاء على أصواتهم وفوز المرشحين الحزبيين الذين يتأخرون عنهم في لائحة الأكثر حصولاً على الأصوات.

وقال الصدر في لقاء مع عدد من الفائزين في الانتخابات بصفتهم مرشحون مستقلون ، إن فوز المرشحين المستقلين هو صورة جميلة بالنسبة لي، لكنه مخيف للبعض، كما أن الطرف الخاسر في الانتخابات يعمد إلى سرقة أصواتهم ليصعد مرشحوه الخاسرون إلى البرلمان بدلاً عنهم، وهذا مرفوض قطعاً.

وأضاف أن بعض الأحزاب تلجأ إلى ضمّ المرشحين الفائزين إليها، إما بالترغيب عبر شرائهم بالأموال، أو بالتهديد، كما أنهم قد يتعرضون للقتل.

وتقول أوساط سياسية عراقية إن شكل الحكومة المقبلة سيكون عنوان الخلاف الأبرز بين القوى الشيعية في العراق بعد اعلان النتائج النهائية للانتخابات.

ويصر التيار الصدري الذي تصدر الانتخابات التشريعية على أن يكون صاحب اليد الطولى في عملية تشكيل الحكومة المقبلة واختيار رئيس وزرائها.

ويصطدم هذا الإصرار برغبة الإطار التنسيقي الذي يضم كلا من ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي وتحالف الفتح ، حيث يطرح الإطار التنسيقي تشكيل حكومة توافقية باعتبارها الخيار الأمثل بالنسبة إليه للبقاء ضمن المعادلة الحكومية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

102 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments