العبادي رئيس ائتلاف النصر يدخل سباق الوزارات بترشيح محتال وصاحب شركات وهمية لمنصب وزير الاتصالات

اخبار العراق: كشفت معلومات عن ان حسن الخطيب مرشح ائتلاف النصر بزعامة العبادي لوزارة الاتصالات، هو مدير شركة وهمية تعمل لصالح شركة كي كارد التي بذلت الجهود الكبيرة والاغراءات والوعود بالصفقات لمسؤولين متنفذين، مقابل تنصيب الخطيب وزيرا.

وبينت ان الخطيب روج لشركة كي كارد، في اكثر من مرة، في اشارة واضحة الى انه وشركته الوهمية يعملان لخدمة شركة كي كارد.

و تشير تحليلات بان الخطيب يدشن مرحلة خطيرة للفساد وهي ان الشركات هي التي تقود مناصب الدولة الحساسة، بعد ان كانت مقادة من قبل الأحزاب ولجانها الاقتصادية.

انه تطور نوعي كبير في طبيعة الفساد في العراق، فبعد سيطرة الأحزاب ولجانها الاقتصادية على الوزارات، ندخل الان المرحلة الأخطر، وهو احتكار شركة لوزارة مهمة مثل وزارة الاتصالات، والسيطرة على عقودها وبناها التحتية.

علاقة المنفعة والصفقات، دفعت الوزير الحالي، نعيم ثجيل الربيعي، الى توظيف حسن الخطيب مستشارا في الوزارة، لتمرير العقود والصفقات التي أبرمتها الوزارة مع الشركة وشقيقتها شركة ( إنجاز).

ويرى مراقبون على ان اختيار الخطيب، يعدّ هفوة كبيرة، سوف تلقى بآثارها السلبية على الحكومة الجديدة، انه لا يصلح لأي منصب حكومي وخاصة خلال الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد لانه يقيم في أمريكا، وليس له تجربة في العمل في العراق.

وبينت مصادر ان الخطيب تم ترشيحه من قبل وزير الاتصالات نعيم ثجيل الربيعي الذي دعم، لكي يحل محله، لضمان الصفقات والعقود والسياسة الفاشلة التي اتبعها الربيعي واثمرت عن انهيار تام في خدمة الانترنت والبنية التحتية للاتصالات في العراق.

 

732 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments