الـ بي كا كا يمزق ملصقات مرشحين من الحزب الديمقراطي في نينوى

أخبار العراق: أشار مرشح عن الحزب الديمقراطي الكردستاني في محافظة نينوى، الاربعاء 22 ايلول 2021، إلى أن ملصقات دعايتهم الانتخابية يمزقها أنصار الـ “بي كا كا”.

وقال مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني، محما خليل، في تصريح: أنا مرشح في سنجار عن الدائرة الثالثة لمحافظة نينوى، والحملة الانتخابية في حدود قضاء سنجار لا تسير بصورة طبيعية، ويجري الاعتداء على ملصقاتنا الدعائية، ونحن كمرشحين من الحزب الديمقراطي الكردستاني في نينوى محرومون حتى الآن من الوصول إلى جمهورنا وأمننا ليس محفوظاً”.

ورشحت ثلاثة أطراف كردستانية، هي الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني، 23 مرشحاً، 14 عن الحزب الديمقراطي الكردستاني وثمانية عن الاتحاد الوطني الكردستاني ومرشح واحد عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني، وهناك ثلاثة مرشحين كرد مستقلين.

وقال المرشح عن الحزب الديمقراطي الكردستاني: رفعنا يوم أمس كتاباً رسمياً للأجهزة الأمنية وقيادة عمليات غرب نينوى ومدير شرطة الموصل، نطلب من خلاله حماية حياتنا وملصقاتنا الدعائية بموجب تعليمات مفوضية الانتخابات والقوانين العراقية.

للحزب الديمقراطي الكردستاني 14 مرشحاً في نينوى، منهم اثنان في الدرائرة الأولى، وأربعة في الدائرة الثانية، وثلاثة في الدائرة الثالثة، واثنان في الدارئرة الرابعة، وواحد في الدائرة الخامسة، وثلاثة في الدائرة السادسة، وواحد في الدائرة الانتخابية الثامنة، وله ثلاثة مرشحين عرب في محافظة نينوى.

وأضاف محما خليل: الذين يعتدون على ملصقاتنا هم أنصار (بي كا كا)، واعتداءاتهم لا تطال ملصقات الحزب الديمقراطي الكردستاني وحدها بل ملصقات كل الأطراف الأخرى باستثناء ملصقات المرشحين التابعين لهم.

ولا يرى مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني أن الحكومة العراقية ستتخذ أي خطوة تمس وضعهم أو تجد حلاً له، فحسب قوله لم يبق على الانتخابات سوى 18 يوماً، ومازالوا ينتظرون ولم يسمح لهم، أي أن الحكومة لم تقل لهم قوموا بحملتكم الانتخابية وسنتولى حمايتكم.

وحسب محما خليل، يستطيع مرشحو الأحزاب والأطراف الأخرى الذهاب ولقاء الناس لأغراض الدعاية الانتخابية، والمحرومون الوحيدون من ذلك هم مرشحو الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وتم تقسيم محافظة نينوى إلى ثماني دوائر انتخابية، يحق لـ 2330632 ناخباً الإدلاء بأصواتهم فيها لحسم مصير 31 مقعداً مخصصاً لنينوى في مجلس النواب العراقي.

ويتنافس 423 مرشحاً على مجمل مقاعد محافظة نينوى، 21 منهم يتنافسون على مقاعد الكوتا، ويتبع 278 مرشحاً 56 حزباً وتحالفاً، بينما هناك 124 مرشحاً مستقلاً.

ويتوقع الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي فاز بـ 6 من مقاعد نينوى في انتخابات 2018، أن يفوز بما بين سبعة وتسعة مقاعد في الانتخابات المقبلة. بينما يتطلع الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي فاز في الانتخابات السابقة بمقعد واحد إلى الفوز بمقعدين في الانتخابات المقبلة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

116 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments