الفاسدون يريدون صعود منصة الرئاسة .. من هؤلاء؟

اخبار العراق: عادل عبد المهدي يقدم استقالته الى البرلمان

وسرعان ما تسابقت الجهات.. كل الى طرح مرشحها لخلافة منصب عبد المهدي “رئاسة الوزراء”.

فمن هم المرشحون ؟؟

علي العلاوي.. ابن اخت أحمد چلبي، الذي هرب من المسؤولية في العراق الى لندن.

محمد شياع السوداني.. وزير العمل والشؤون الاجتماعية، الذي عين مئات الاشخاص بالوزارة بواسطة الرشاوي والمحسوبية.

واختلس مبلغ كبير يقدر بـ100 مليون دولار في حملة من “اجل ميسان اجمل”.

انهى خدمات اربعة مدراء عاميين وعين بدلهم بالوكالة مقابل مبلغ 200000$ لكل واحد.

القاضي فايق زيدان.. رئيس مجلس القضاء ورئيس محكمة تمييز العراق، الذي أحال هذه المؤسسة العملاقة الى بورصة مالية

في صياغة القرارات لصالح النصابين والمزورين واصحاب المصارف وكبار الأثرياء وعدد من السياسيين الفاسدين، الأمر الذي جعل من هؤلاء يكسبون قضاياهم المعروضة للقضاء.

اسعد العيداني.. محافظ البصرة، شهدت البصرة في عهده انتشار المخدرات بنسبة 80% عن السابق.

اخذ 10 مليار دينار لمشروع تحلية مياه البصرة مع مصرف تحت الوصاية تابع لزوجته.

اتهم بـ 13 ملف فساد واهمها ملف التعيينات والتوظيف.

علي شكري.. كبير مستشاري الرئيس العراقي برهم صالح، متهم بقضايا فساد.

وهو اداة صالح والاكراد لتحقيق مصالح الاقليم والسيطرة على بغداد.

عزة الشابندر .. السمسار السياسي البارع، الذي انشأ نشاط تجاري تحت عنوان السياسة لجمع الثروة

المشرف والوسيط على كل صفقات الفساد والعقود والكومشنات.

وكالات

668 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments