الفاسدين في العراق

اخبار العراق: قالت مصادر، السبت 28 تشرين الاول 2019، ان قائمقام اربيل “نبز عبدالحميد” قام بتفتيش احد مخازن الادوية ووجدوا فيها 12 طنا من الادوية الفاسدة السامة، يوم 2019/12/23.

وحسب المصادر، بعد اتصال تلفوني ترك الموقع و سمح لـ “علي قنبور” صاحب المخزن لان ينقل المواد الى مخزن اخر ليتم توزيعها في العراق.

وبينت المصادر ان “دارا رشيد وزير التخطيط في حكومة كردستان و المسؤول على تجارة أدوية “كوسرت رسول” أعطى لقائمقام اربيل خمسمائة الف دولار مقابل تركه للموقع”.

علما بان “كوسرت رسول” العامل السابق في سايلو اربيل في الثمانينات قد هرب الى الجبال و اصبح مقاتلا في صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني بعد ان اكتشف بانه سرق رواتب الموظفين في السايلو.

كوسرت رسول انتخب اخيرا رايسا للاتحاد الوطني و هو من قام بمهاجمة “دبختيار بارام القرداغي” عندما تكلم عن خطورة انتشار الادوية المزورة و “دبختيار” حاليا هو رايس المنظمة العالمية للحد من انتشار الادوية المزورة و الفاسدة.

وكالات

397 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments