الفتلاوي ترد على متابع اخبرها بخسارتها الانتخابات: سأفوز حتى تنجلط

أخبار العراق: أثار تعليق أحد الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” غضب النائبة السابقة حنان الفتلاوي، الذي دفعها للرد بطريقة هجومية، مما اثارت سخرية وانتقادات من قبل المتابعين لعدم قدرتها على تمالك أعصابها في الرد.

ونشرت الفتلاوي بوستر الدعاية الانتخابية الذي تضمن صورتها والتسلسل الانتخابي في صفحتها على فيسبوك.

ونال منشور الفتلاوي هجوما وانتقادات من قبل المتابعين، الذين استبعدوا فوزها في الانتخابات.

وعلق احد المتابعين باللهجة الدارجة: بعلي ما تفوزين.

ويبدو أن التعليق أثار غضب الفتلاوي بشكل كبير حيث لم تتمالك نفسها وقامت بالرد بطريقة هجومية وعنيفة قائلة: ان شاء الله افوز حتى تنجلط انت.

وهذه ليست المرة الاولى التي ترد فيها الفتلاوي على المتابعين، ففي وقت سابق قرّعت الفتلاوي منتقديها بشأن حقيبتها الباهظة الثمن ، فما كان منها إلا أن ردت بشكل مستفز على الشاشات، داعية الغاضبين للنظر الى حذائها.

وتحاول الفتلاوي انهاء انحسار شعبيتها، بعد خسارة مقعدها النيابي في بابل في انتخابات 2018، وسط تنافس شديد مع الوجوه المرشحة الجديدة.

وواجه مدونون وناشطون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الفتلاوي بتدوينات سلبية.

وقالت المدونة شمس الوائلي: ما زلتم تنتظروننا ننتخبكم ونثق بسياستكم؟

كما قال المدون علاء لفتة: ماذا قدمتي لبابل؟ صراحتك في تقسيم الكعكة دليل على ادانتك تحت شعار “من فمك ادينك”.

وتعرف الفتلاوي بخطاباتها ومواقفها الطائفية النارية، فهي صاحبة الدعوة الصريحة للمساواة في القتل الطائفي التي أطلقتها عام 2014، حين دوت جملتها الشهيرة: من يقتلون 7 شيعة أريد قبالهم 7 سنة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

143 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments