الفتلاوي ونصيف تقفان وراء صفقات فساد “كي كارد”: عمولات هائلة بالدولار مقابل التوسط لاجراء العقود الفاسدة

اخبار العراق: افادت تسريبات صحافية بان النائبة السابقة حنان الفتلاوي والنائبة عالية نصيف، تقفان وراء إرساء العقد لرجال الاعمال حيث تحصّل كل منهما على عمولات هائلة بالدولار مقابل التوسط لتسهيل اجراءات العقد في غالبية وزارات الدولة.

واوضحت ان هناك علاقة وثيقة تربط حنان الفتلاوي وعالية نصيف مع رجل اعمال الذي يملك شركة “كي كارد”، وتتعاملان معه عبر اعلامي يدير مكتب إحداهن وعبر احدى الوكالات الإعلامية العراقية المعروفة التي تنشر اخبار الفتلاوي باستمرار.

وتحوم حول شركة كي كارد شبهات فساد وسرقات وتقديم رشا لنواب و الترويج الاعلاني للشركة مقابل التغاضي عن استحواذ الشركة على عقود منح الرواتب للوزارات العراقية.

ويعتزم البرلمان التحقيق بسرقات تصل الى مليارات الدنانير في مشروع البطاقة الذكية (كي كارد) تؤخذ من جيوب الفقراء واصحاب الدخول المحدودة ومن بينهم شريحة المتقاعدين.

ويؤكد عدد من النواب مراراً على أن عمل شركة الدفع بالبطاقة الذكية “كي كارد” يشوبه فساد، ويحمّل البعض الشركات المالية الأزمة المصرفية الخانقة التي يعيشها البلد، كون البعض منها يعمل على نحو غير صحيح.

وتأسست الشركة العالمية للبطاقة الذكية (كي كارد) في عام 2007 في بغداد مع شركات مساهمة من أكبر مصارف العراق الحكومية الرشيد والرافدين مع IEPS, ويبلغ رأس مال الشرك ثلاث مليارات دينار عراقي، أي ما يعادل ‎2.5 مليون دولار أمريكي.

 

1٬065 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments