القضاء يعلن عن نسبة صادمة للشباب المدمنين في العراق.. والداخلية ترد: ارقام مبالغ فيها

أخبار العراق:اثار تقرير لمجلس القضاء الأعلى، بشأن المخدرات الجدل بين الأوساط الأمنية والبرلمانية، حيث كشف مجلس القضاء في تقرير نشره على موقعه الالكتروني عن أن نسبة إدمان الشباب على المخدرات قد تصل إلى 50 في المئة، عازياً الأمر إلى سوء الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

ونقل المجلس عن قاضي محكمة تحقيق المسيب نبيل الطائي قوله إن نسبة الإدمان قد تصل إلى 50 بالمئة بين الشباب، لكن هذا الأمر غير مكتشف بشكل رسمي.

وأضاف أن جرائم المخدرات لم تعد محصورة بالرجال، بل أصبحنا نلاحظ تورط النساء فيها، ولعل أهم أسباب انتشارها تتركز في زيادة الإنتاج العالمي للمخدرات، كما أن لتطور تكنولوجيا الاتصالات والمواصلات دوراً حيوياً في تسهيل انتشارها.

ورأى المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا النسبة التي أعلن عنها مجلس القضاء الأعلى مبالغ فيها.

ودعت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، الأجهزة الأمنية لمراقبة المقاهي والكافيهات ومنع دخول غير البالغين.

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي، في تصريح صحفي إن أغلب المحكومين بقضايا تعاطي المخدرات موقوفون مع فئة التجار، مما يسبب مشاكل ومخاطر كبيرة من تكوين شبكات المتاجرة واستقطاب المبتدئين.

وأضاف أن العراق لا يمتلك مصحات لـتأهيل المدمنين، في ظل وجود أعداد كبيرة منهم داخل السجون وخارجها، مشيراً إلى أن مفوضية حقوق الإنسان عملت دراسة ميدانية لملف المخدرات من خلال مقابلات مع 400 شخص متعاطٍ وتاجر، حيث قدمت 160 صفحة لتشخيص العديد من مكامن الخلل، وتقديم التوصيات إلى الحكومة.

وتتزايد نسب انتشار تعاطي المخدرات بين مختلف الفئات العمرية في العراق، بسبب البطالة والفساد وسيطرة بعض الاحزاب على الحدود العراقية التي يسهل اختراقها، وعلى الرغم من ان الحكومة الحالية سعت للحد من الفساد المستشري في المنافذ الحدودية الا ان تلك الافة مازالت منتشرة في المجتمع العراقي.

وتعلن السلطات الأمنية العراقية بين آونة وأخرى، عن إحباط عمليات تهريب المخدرات إلى داخل البلاد عبر المنافذ الحدودية، وسط متابعة مستمرة من أجهزة الأمن لما تعرف بمافيات المخدرات وايضاً القبض على العديد من المتورطين بتجارة المخدرات في العديد من المحافظات العراقية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

229 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments