القوات الامنية تعثر على جثة ناشط عراقي اختطف بعد انتقاده مشاركة التيار الصدري بالانتخابات

أخبار العراق: ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالعراق خلال الساعات الماضية بخبر العثور على جثة ناشط عراقي في نهر بمحافظة الديوانية، بعد أيام من انتقاده للتيار الصدري.

واتهم ناشطون عراقيون، التيار الصدري التابع لمقتدى الصدر، بالتورط باغتياله بعد انتقاده قبل ايام للتيار الصدري ومشاركتهم في الانتخابات.

وكان الشاب العشريني، حيدر الزاملي، الذي عرف بمشاركته في التظاهرات بمحافظة القادسية، اختفى قبل نحو 4 أيام، ليعثر عليه لاحقا جثة في النهر.

فيما أفاد مصدر أمني، بأن الجثة انتشلت من النهر وأرسلت للطب العدلي في بغداد لإجراء الفحوصات اللازمة، وبيان أسباب الوفاة، لاسيما أن آثار الجريمة غير واضحة.

إلا أن ناشطين عراقيين ربطوا موته بصورة نشرها قبل أيام على حساب يديره على فيسبوك، تحت اسم الناشط صفاء السراي (الذي اغتيل سابقا).

إذ نشر حيدر صورة تظهر قطيعا من الغنم يلحق (خروفاً) ينتخب، في إشارة إلى جماهير التيار الصدري في البلاد التي تتبع زعيمها مقتدى الصدر بشكل عشوائي، وتنتخب بحسب ما يطلب منها لا وفقا لتطلعاتها أو قناعاتها.

كما كتب الشاب فوق الصورة تعليقاً مقتضباً من 3 كلمات مفادها (قادمون نحو الإصلاح)، ما فسره البعض بأنه انتقاد للتيار الصدري، الذي يفاخر دوما بسعيه للإصلاح والتغيير.

وعثر على جثة الناشط الزاملي قبيل ساعات من انطلاق الانتخابات النيابية المبكرة في البلاد.

يذكر أن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها، اليوم الأحد، أمام الناخبين في تمام الساعة السابعة بتوقيت بغداد، في أول انتخابات برلمانية مبكرة تشهدها البلاد منذ العام 2003.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

226 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments