القوى السياسية تعمل على اقصاء الحلبوسي من الحكومة القادمة: فساده وصل الى مرحلة الـ  “اشمئزاز “

اخبار العراق: دعت الكتل السياسية الى ايقاف محمد الحلبوسي عن ممارسة صلاحياته رئيسا لمجلس النواب، فيما  بينوا ان فساده وصل الى مرحلة الـ  “اشمئزاز “.

وأكد مراقبون، أن القوى السياسية وعلى رأسها رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، تدعي أنها تقف مع التظاهرات ومطالبها في رفض المحاصصة، أثبتت بانها مجرد دعاية سياسية، وترويج بين المتظاهرين.

في السياق نفسه قال النائب المستقل باسم خشان: ” المرحلة المقبلة يجب ان تكون خالية من وجود رئيس البرلمان محمد الحلبوسي” ، داعيا الكتل السياسية الى  :” منع الحلبوسي من ممارسة مهامه لانها تسيء للدستور والقانون “.

وبينت مصادر ان تحالفي الفتح وسائرون وبعض الكتل السنية تعمل على سحب دعمهما لمحمد الحلبوسي بسبب فساده وممارساته غير الدستورية .

ويرى خبراء ان الحلبوسي رسم خيبة أمل كبيرة في إشارة واضحة الى بداية انحدار سياسي سريع، لبرلماني “شاب”، لم يستطع ان يشغل المنصب بل غرق فيه ببحر من الخيلاء والنرجسية العشائرية المفضوحة، والتمسك بالمحاصصة، والتعاطي مع الوزارات على انها دكاكين استرزاق، ما يدل على العملية السياسية، تحتوي على فجوات تتيح لأمثال الحلبوسي، النفاذ الى المسؤوليات الخطيرة في الدولة العراقية.

 

466 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments