القوي السنية تُخرج محمد العاني من حاوية الفساد وتنصّبه رئيسا لصندوق إعمار المناطق المتضررة

اخبار العراق: أظهرت وثيقة رسمية  إنهاء تكليف رئيس صندوق إعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية مصطفى محمد أمين الهيتي وتكليف محمد هاشم العاني بدلاً عنه.

مصادر اكدت ان إزاحة مصطفى الهيتي من منصبه مع سجلِّه النظيف و خبرته العالية جاء بناء على طلباً من القوى السنية ليأتي بآخرَ مُفرَجٍ عنه بالعفو العام.

معلومات تفيد بان محمد هاشم العاني خرج من السجن بالعفو العام بعد ات دفع مبلغ (٧٥٠) مليون دينار تعويضاً عن إحدى سرقاته عندما كان وكيلاً لوزير الصناعة.

محمد العاني دخل السجن اثر متاجرته بالسجائر بطرق غير قانونية، وانكشفت إحدى عمليات التهريب فأدين بها ودخل السجن.

وكانت وسائل إعلام محلية قد تناقلت منذ العام 2015، أخباراً عن ملفات فساد عديدة لوكيل وزارة الصناعة الاسبق محمد هاشم العاني الذي عده البعض أحد أقطاب منظومة الفساد في الوزارة، بعد أن كان موظفاً بدرجات أدنى، ليستمر في فساده خلال تولي الوزير السابق نصير العيساوي الوزارة، الذي أرجعه إلى موقعه السابق قبل أن يتراجع عن قراره ويعيده وكيلاً للوزارة.

وتأسس صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية وفقا للمادة (28) من قانون الموازنة الاتحادية لسنة (2015)، ليكون جهازا ينسق بين المنظمات الدولية والوزارات العراقية في عمليات اعادة الاعمار السريعة وينفذ عمليات اعادة الاعمار متوسطة وطويلة الاجل في المناطق التي يتم تحريرها من سيطرة داعش.

وبدأ الصندوق عمله بعد ان تمت تسمية عبد الباسط تركي سعيد، رئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي ومحافظ البنك المركزي سابقاً بتاريخ 18 شباط 2015 رئيسا له، ومن ثم كلف مصطفى الهيتي بمهام رئيس الصندوق بتاريخ 25 تشرين الاول 2016.

975 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments