الكاظمي في أربيل ليضع سلطات الإقليم امام المسؤولية المشتركة وارساء تفاهمات تعزز سلطة المركز

أخبار العراق: وصل رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الخميس 10 ايلول 2020، إلى أربيل في أول زيارة له الى اقليم كردستان.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان ورد لـ اخبار العراق، ان الكاظمي وصل إلى أربيل مع وفد حكومي وسيناقش خلال الزيارة مع الاقليم القضايا الثنائية بين بغداد وحكومة الإقليم، وبحث آخر المستجدات بين الطرفين، ومبيناً، ان الكاظمي سيزور محافظة السليمانية، الجمعة 11 ايلول 2020، للقاء مسؤولين حكوميين وحزبيين فيها.

وقال مصدر في مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لـ اخبار العراق ‏الأربعاء‏، 9‏ أيلول‏، 2020 ان زيارة الرئيس  الكاظمي الى أربيل، تشمل لقاء مسؤولي الإقليم، لإرساء تفاهمات تعزز سلطة حكومة المركز، وتؤمن التوزيع العادل للثروات، ومصادر دخل الدولة من النفط وواردات الدولة الحدودية.

واكد المصدر على ان رئيس الوزراء سوف يضع سلطات الإقليم امام المسؤولية المشتركة للتحديات التي تواجهها البلاد، كدولة واحدة، لها قرار واحد، واجندة واحدة، وسلطة مركزية واحدة.

وطيلة الحقب السابقة مثّلث ملفات مثل النفط والمنافذ الحدودية ورواتب موظفي الإقليم، تحديات في العلاقة بين المركز والاقليم.

وبحسب المصادر ذاتها، فانها المرة الأولى وبفضل رؤية الكاظمي، تندفع أربيل الى ملفات الايرادات النفطية وغير النفطية، وايرادات المنافذ الحدودية، وفق رؤية مشتركة تتعزز فيها السلطة الاتحادية كمظلة يحتمي تحتها الجميع.

وتقول المصادر الخاصة لـ اخبار العراق، ان الكاظمي يضع منهجية جديدة تختلف عن الحقب السابقة ترسي الى تفاهمات جدية، تحل الخلافات، وتُخضع الإقليم الى السلطة الاتحادية في كل المجالات، بالاستناد الى الدستور، والعدالة في توزيع الثروة، والسيطرة الكاملة للحكومة الاتحادية على كل رقعة في أنحاء العراق.

وقال المتحدث باسم نائب رئيس الوزراء في اقليم كردستان سمير هورامي، إن “حكومة اقليم كردستان ابدت استعدادها للاتفاق مع الحكومة الاتحادية بشأن ملفات الايرادات النفطية وغير النفطية، وايرادات المنافذ الحدودية”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

466 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments