الكشف عن الخطوط العريضة لبرنامج الحكومة المنتظرة

اخبار العراق: حددت رئاسة البرلمان العراقي الخميس المقبل موعداً لعقد الجلسة الاستثنائية بدلاً من الأربعاء للتصويت على تشكيلة الحكومة الجديدة شرط استلام منهاجها الحكومي واسماء الوزراء المرشحين قبل 48 ساعة من انعقادها بينما تستمر مفاوضات القوى الكردية مع علاوي حول حصتها في تشكيلته الحكومية لكن السنية دعت لاستبداله.

وخلال اجتماع خاص لرئاسة مجلس النواب العراقي الاثنين لبحث تحديد موعد للجلسة الاستثنائية لمنح الثقة للحكومة الجديدة فقد قررت عقدها على الساعة الواحدة من يوم الخميس المقبل بدلا من الاربعاء كما كان مقررا من قبل كما ابلغ مصدر برلماني، موضحا ان الرئاسة اشترطت لعقد الجلسة ارسال رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي المنهاج الوزاري والسير الذاتية للمرشحين قبل عقد الجلسة بثمان واربعين ساعة.

وبناء على ذلك فقد تسلمت رئاسة البرلمان ظهر اليوم المنهاج الحكومي للحكومة الجديدة بأنتظار السير الذاتية للوزراء المرشحين فيها، وفور ذلك تم الكشف عن أبرز ما يتضمنه المنهاج الوزاري لحكومة محمد توفيق علاوي.

وقالت وسائل اعلام، إن”البرنامج الحكومي سيكون مختصراً وليس موسعاً ومن اولوياته التركيز على الإصلاح الإداري والاهتمام بالمشاريع المتلكئة وإكمال قانون الموازنة”

السنة يدعون لاستبدال علاوي

وفي تطور مفاجئ دعا تحالف القوى العراقية السنية باستبدال علاوي واصف منهجه بأنه أزموي.

وقال التحالف الذي يترأسه رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وله 60 نائبا من اصل 329 نائبا في بيان، ان “التحالف موقفه ثابت برفض المنهج الذي يتعامل به محمد توفيق علاوي المكلف بتشكيل الحكومة فهو منهج أزموي لا يتناسب والهدف المزمع من تشكيلها في حل الأزمات بين الحكومة والشعب من جهة أو بين الحكومة والقوى السياسية من جهة أخرى”.

وقال محذرا إن ذلك “سيزيد من حالة الاحتقان والاضطراب في وقت نحن أحوج ما نكون فيه إلى حكومة غير جدلية تحظى بالإجماع الشعبي والسياسي ولا تزيد من حالة الانقسام الراهنة”.

تواصل مفاوضات الاكراد مع علاوي

وبالترافق مع ذلك فقد بدأ في اربيل اليوم اجتماع رئاسة إقليم كردستان مع رئاسة الحكومة والبرلمان والأطراف السياسية لحسم المشاركة في حكومة رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي.

ويشارك في الاجتماع رئيس إلاقليم نيجيرفان بارزاني ورئيس الحكومة مسرور بارزاني ورئيسة البرلمان ريواز فائق إلى جانب قادة الأحزاب السياسية والوفد المفاوض للإقليم بشأن تشكيل الحكومة العراقية والكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي.

ومن جهته كشف عضو الوفد الكردي المفاوض مع علاوي في بغداد محمد سعدالدين أن لدى الاكراد مجموعة من الشروط للمشاركة في حكومة رئيس الوزراء المكلف مبيناً أنه رغم إبداء الموافقة الشفهية عليها لكن الأطراف الكردستانية تطالب بضمانات لتطبيقها.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو انه اجرى اتصالا هاتفيا مع علاوي اكد خلاله ضرورة وقف عمليات قتل المحتجين.. مشددا على ضرورة اخضاع المسؤولين عن ذلك الى المساءلة القانونية.

واكد بومبيو في تغريدة على “تويتر” على ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة تلبي المطالب المشروعة للمحتجين في العراق. وأشار الى انه رحب بالوعود التي قطعها علاوي على نفسه في اجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

ومن جانبها أشارت المتحدثة بأسم وزاة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغس فقد أشارت إلى أن بومبيو حثّ علاوي على حلِ الخلافات مع القادة السياسيين الاكراد والسنة لضمان نجاح حكومته في الإضطلاع بالمهام الأساسية التي ستتكفل بها.

وكان علاوي حذر الاربعاء الماضي من انه اذا اخفقت تشكيلته الحكومية في نيل الثقة فأنه يعني ان هناك جهات لا زالت تعمل من اجل استمرار الأزمة من خلال الإصرار على عدم تنفيذ مطالب المواطنين وتعمل على استمرار المحاصصة والطائفية والفساد.

وتأتي هذه التطورات في وقت يتظاهر مئات آلاف العراقيين منذ بداية تشرين الاول أكتوبر الماضي للمطالبة بتغيير النظام السياسي ورحيل الطبقة الحاكمة المتهمة بالفساد ما ارغم حكومة عادل عبد المهدي إلى الاستقالة فيما بلغت أعداد قتلى الاحتجاجات حوالى 550 شخصا معظمهم من المتظاهرين الذين لقوا مصرعهم برصاص قوات الأمن أو الميليشيات المرافقة لها بينما وصل عدد المصابين إلى حوالي 30 ألفا.

 

402 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments