صفقة فاسدة بـ 88 مليون دولار تسببت في استقالة وزير الصحة

اخبار العراق: انتقدت الأوساط السياسية والنخب الإعلامية والثقافية، اجراء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بمنح وزير الصحة علاء الدين العلوان اجازة مفتوحة، عادّين ذلك إجازة مفتوحة للفاسدين وفرصة لهم لإكمال صفقات الفساد والعمولات والكومشنات.
واعتبرت وجهات نظر ان ذلك لم يكن مفاجأة من عبدالمهدي الذي عُرف عنه عدم القدرة على الحسم والخوض في الملفات الحساسة.

وقدّم وزير الصحة والبيئة علاء الدين العلوان، في 15 ايلول 2019، استقالته إلى رئيس الوزراء بسبب الضغوط من بعض المتنفذين.

وفي تفاصيل استقالة العلوان، فان تفاصيل تناقلتها أوساط إعلامية تفصح عن حجم الإهمال الذي يمارسه عبد المهدي بحق ملف خطير وحساس يتعلق بصحة المواطن العراقي.

وكتب الإعلامي والمذيع حميد عبد الله ان مصادر تتحدث عن ان صفقة بمقدار 88 مليون دولار تسببت في استقالة وزير الصحة.
وأضاف ان العلوان اتفق مع اليونسيف على لقاحات بكلفة 12 مليون دولار ومن أفضل المناشئ فيما الجهات المبتزة والمستفيدة من الأحزاب والنواب تصر على صفقة من شركة بـ 100 مليون دولار، ومن ضمنها عمولات وكومشنات.

الى ذلك أفادت مصادر ان الخلاف في اصله يعود الى الخلاف على العمولات المليونية.

نخب سياسية، تفيد بان استقالة وزير الصحة كانت خطوة شجاعة، يقابلها رد فعل فاشل ومعيب من قبل عبدالمهدي، الذي كان يتوجب عليه الوقوف بحزم امام المشكلة وكشف الفاسدين الحقيقيين.

وكان الاجدر بعبد المهدي، المتخاذل امام ارادات الأحزاب ومراكز الضغوط الكشف عن الجهة التي كانت تقف وراء فرار الوزير بجلده من الوزارة.

اخبار العراق

1٬079 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments