المالكي يدعو إلى السلمية في الإعتراض على نتائج الانتخابات

أخبار العراق: دعا زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الأحد 17 تشرين الاول 2021، إلى السلمية في الاعتراض على نتائج الانتخابات التشريعية لعام 2021.

وقال المالكي في تغريدة على تويتر تابعتها اخبار العراق: إلى المواطنين الكرام، اخاطبكم في لحظة حرجة خطيرة من مسارات العملية السياسين وارجو أن تكون اعتراضاتكم على نتائج الانتخابات بوقفة احتجاجية سلمية تحافظ على الأمن والنظام، ولا يستثمرها مثيرو الشغب؛ لأن هذا يتنافى مع دعواتنا وجهودنا لفرض الأمن والاستقرار.

شهد العراق، الأحد 17 تشرين الاول 2021، حالة من الفوضى، تنوعت بين احتجاجات وقطع طرق رئيسية، فيما رصدت اخبار العراق شعارات تدعو الى الغاء الانتخابات بالكامل، ومحاسبة المفوضية، وذلك بعدما أعلنت المفوضية، السبت الماضي، الانتهاء من تدقيق نتائج الانتخابات.

في العاصمة بغداد، أقدم متظاهرون على قطع طريق الحسينية، شمال شرق بغداد، كما تظاهر العشرات في مناطق متفرقة من العاصمة معترضين على نتائج الانتخابات البرلمانية.

وأظهر مقطع فيديو، متظاهرين يشتبكون مع أفراد من الجيش احتجاجاً على نتائج الانتخابات في الحسينية.

وفي محافظة واسط، قام عدد من المتظاهرين بقطع الطريق من خلال إحراق الاطارات.

وقام متظاهرون في محافظة البصرة طع طرق رئيسية، ما أدى الى عرقلة السير.

وأظهرت مشاهد مصوّرة متظاهرين ملثمين يحرقون الإطارات، ويمررون السيارات بشكل متسلسل، رافعين لافتات ضد نتائج الانتخابات.

وتأتي التظاهرات بعد بيان لفصائل (هيئة المقاومة العراقية) قالت فيه إن (من حق العراقيين الخروج  احتجاجاً على كل من ظلمهم، ورفض الإذعان الى مطالبهم، وصادر حقهم؛ وعليه نحذر تحذيراً شديداً من أن أيّ محاولة اعتداء أو مساس بكرامة أبناء شعبنا في الدفاع عن حقوقهم، وحفظ حشدهم المقدّس؛ فضلا عن إخراج القوات الأجنبية من بلدهم، فإنها سَتُواجَه برجال قُلُوبُهُمْ كَزُبَرِ الْحَدِيدِ، وقد خَبِرَتْهُم سوحُ القتال، ولاتَ حين مندم).

وسبق موقف الفصائل، بيان للإطار التنسيقي الشيعي أعلن فيه رفضه لنتائج الانتخابات النهائية قبل ساعات من صدورها رسمياً.

وعبّر قادة في تحالف الفتح (16 مقعداً)، وحركة حقوق (مقعد واحد)، وتحالف قوى الدولة (5 مقاعد)، وقوى أخرى على صلة، عن رفضهم لنتائج الانتخابات التي جاءت مخالفة لتوقعاتهم

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

146 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments