المركز الخبري يتحول الى دكان استرزاق عبر ابتزاز التجار وأصحاب المصالح

أخبار العراق: تحوّل المركز الخبري، وهو وكالة عراقية (غامضة) للأنباء، الى نافذة لابتزاز التجار وأصحاب المصالح والمستثمرين والشخصيات النافذة، وفق معلومات من أطراف ذات علاقة، لفّق المركز حولها، الأخبار المزيفة.

وقالت المصادر ان المركز الخبري الذي يديره ( خفية )، رئيس أمناء مجلس شبكة الاعلام العراقي، جعفر الونان، تحول الى نافذة فساد للحصول على الأموال.

ويدير المركز تنفيذيا، الصحافي مصطفى كامل، بتوجيه من الونان الذي صعد الى منصبه بوساطة من ابن عمه رئيس امانة الوزراء حميد الغزي.

وقانونيا، فان من غير الجائز لرئيس مناء شبكة الاعلام، ممارسة عمل آخر، مواز لعمله الرسمي.

ووقع المركز في عدة زلات مكشوفة منها تسويقه لأخبار في صالح التيار الصدري، تملّقا لحميد الغزي، تبين فيما بعد انها بعيدة عن الحقيقة.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع نشر المركز، الانباء عن تعيين اللواء احمد أبو رغيف بمنصب رئيس جهاز المخابرات،
وهو خبر عار عن الصحة، حيث اسرع المركز الخبري الى حذفه بعد انكشاف الزيف.

وعُرِف عن المركز الخبري، انه يتصيد الانباء طلبا للاسترزاق، الأمر الذي دفع جهات كثيرة الى العمل على فضحه بين الأوساط الإعلامية والسياسية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

142 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments