المسافرون يتهمون الخطوط الجوية العراقية بابتزازهم خلال أزمة كورونا.. رشاوى وتربح فاسد

اخبار العراق: تواجه الخطوط الجوية العراقية، اتهامات بـ”استغلال واحتكار” الرحلات الاستثنائية لإعادة العراقيين العالقين في الخارج، من خلال رفع التذاكر لمبالغ تصل إلى ضعف المبلغ الحقيقي، فضلًا عن اتباع الواسطة والرشوة ومنع أي شركات طيران أخرى بنقل العراقيين.

ومنذ انطلاق الرحلات الاستثنائية، لم تغب الشكاوى والمناشدات على مواقع التواصل الإجتماعي التي تتهم وزارة النقل والخطوط الجوية العراقية، باستغلال الأزمة ورفع أسعار التذاكر والانتقائية في طريقة حصول العراقيين الراغبين بالعودة على التذاكر، حتى بلغ سعر تذكرة العودة من تركيا إلى العراق نحو 336 دولارًا بعد أن كانت بحدود 200 دولار.

وبين الحين والآخر، ينشر العراقيون العالقون في دول عدة، ولا سيما في تركيا، مقاطع فيديو “غاضبة” من وزارة النقل والخطوط الجوية العراقية، بسبب صعوبة الحصول على تذاكر العودة فضلًا عن ارتفاع أسعارها.

ومؤخرًا، أطلقت الجالية العراقية في روسيا، اتهامًا خطيرًا لوكيل الخطوط الجوية العراقية في روسيا، حول وقوفه وراء عمليات ابتزاز ونصب واحتيال على العراقيين العالقين في روسيا والراغبين بالعودة.

وأظهرت وثيقة، شكوى مقدمة من رئيس الجالية العراقية في روسيا الدكتور حيدر الشمري، إلى السفارة العراقية في روسيا، أكد من خلالها أن وكيل الخطوط الجوية العراقية في روسيا ماجد القيسي، يقوم بأعمال غير قانونية وغير شرعية من خلال حصر بيع تذاكر رحلات بغداد-موسكو-بغداد من خلاله حصرًا، وبأسعار تتجاوز الـ600 دولار في حين كان سعرها قبل الأزمة لايتجاوز الـ270 دولارًا.

وبحسب وثيقة الشكوى فإن القيسي، ذهب إلى عدم الاعتراف بتذاكر العودة المدفوعة سابقًا، ويفرض على الراغبين بالعودة شراء تذكرة جديدة، فضلًا عن قيامه بتهديد بعض العراقيين الذين حاولوا تقديم شكاوى بأنه “لن يسمح لهم بركوب طائرات العودة”.

وبالرغم من استمرار الشكاوى والشبهات التي تطارد الخطوط الجوية، إلا أنها لم ترد حتى الآن بشأن الاتهامات التي تطالها.

437 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments