المشهد الانتخابي يبدأ بتصويت خاص لنحو مليون منتسب أمني ونازحين ومساجين

أخبار العراق: انطلقت في العراق، الجمعة 8 تشرين الاول 2021، عملية “التصويت الخاص” للقوات الأمنية والنازحين والمساجين، قبل يومين من انتخابات تشريعية مبكرة.

وفي العاصمة بغداد يقف افراد القوات الأمنية في محيط مراكز الاقتراع، واضعين كمامات على وجوههم ومرتدين قفازات للوقاية من الوباء، فيما تفيد استطلاعات بين المشاركين ان افراد الامن يرغبون في التصويت للقوى التي تعزز

المؤسسات الأمنية والدولة، وتوفر لهم الهيبة والاحترام فضلا عن الخدمات.

وفتحت صناديق الاقتراع عند الساعة السابعة بتوقيت بغداد.

ودعي أكثر من مليون عسكري وعنصر أمن، في كافة المؤسسات الأمنية، للمشاركة في الاقتراع، الذي يشمل أيضاً 120 ألفاً و126 نازحاً، يقطن بعضهم نحو 27 مخيماً ويفوق عددهم الإجمالي المليون نازح.

فضلاً عن الانتشار الأمني الكثيف في شوارع العاصمة، قامت القوات المسلحة العراقية بطلعات جوية بطائرات حربية سمعت أصواتها صباحاً في أجواء بغداد، بهدف “تأمين الانتخابات البرلمانية”، كما قالت خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الداخلية في بيان.

في المقابل، لم يُشمل الحشد الشعبي العراقي، بترتيبات التصويت الخاص في الانتخابات النيابية المبكرة على غرار القوات الأمنية، بل سيصوت عناصره في الموعد العادي، الأحد.

ويوجد أكثر من 3240 مرشحاً في هذه الانتخابات على مقاعد البرلمان الـ329. وتجري الانتخابات وفق قانون انتخابي جديد يرفع عدد الدوائر وينص على تصويت أحادي، ما يفترض أن يشجع المستقلين والمرشحين المحليين.

ويرى خبراء وفق فرانس بريس أن الأحزاب نفسها ستبقى مهيمنة على المشهد السياسي في ختام العملية الانتخابي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

140 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments