المواطنون يتندرون من الحكومة: رواتبنا محجورة بسبب فايروس الفساد

اخبار العراق: ضجت وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في العراق على خلفية تأخير رواتب الموظفين والمتقاعدين المقرر دفعها في وقت سابق من شهر حزيران الماضي، اذ عبرت اوساط وظيفية وشريحة المتقاعدين عن امتعاضها  لهذا التاخير .

وقال موظفون ومتقاعدون  ان ” مرور أكثر من 35 يوما على آخر مرتب استلمه الموظف العراقي يضعه في مأزق شديد، ويضعف من قدرته على مواجهة الصعوبات والتحديات التي تواجهه، وايضا مع ارتفاع كبير للاسعار، وعدم القدرة على تلبية احتياجات العوائل التي تعتمد على هذه الرواتب”.

وتفيد اراء ان ” مماطلة وزارة المالية الاتحادية في صرف رواتب الموظفين وبقية الشرائح يضع الف علامة استفهام على هذا التأخير المتعمد، لاسيما وأن الحكومة أخذت الضوء الأخضر للاقتراض وتمويل الرواتب لجميع مستحقيها”.

ويرى مراقبون أن ” هذا التأخير المستمر يضع الدولة امام مواجهة مع أوسع شريحة من الشعب؛ وقد يؤدي إلى حدوث موجات غضب وردة فعل لا يقدر الكاظمي على إيقافها، وقد لا تحمد عقباها”.

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي تحول تأخير الرواتب إلى هاشتاك متداول، بعناوين متعددة منها اين رواتبنا، ونريد نعيش، فيما قال البعض متندراً، بأن الرواتب محجورة حاليا  لاصابتها بكورونا فيروس، فيما نشر البعض صورا كاريكاتيرية عن الوضع المادي المزري الذي يعيشه الموظف والمتقاعد حالياً.

وكانت اللجنة المالية النيابية؛ قد عزت التاخير في إطلاق الرواتب إلى إجراءات تحويل العملة الصعبة الى الدينار العراقي لغرض البدء بإطلاق عمليات الصرف، فيما أشارت إلى أن” الأيام القليلة القادمة ستشهد البدء بإطلاق الرواتب “.

539 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments