الميزان المائل.. مبيعات عراقية بقيمة 965 دولار.. و مستورد بقيمة 5.8 مليون دولار

أخبار العراق: تتشابك ملفات الفساد في وزارة الصناعة وشركاتها، والمشاريع المتلكئة والمصانع المتوقفة، وتُثار أحاديث عن هدر في المال العام، كما يُشير مسؤولون ومراقبون إلى تدخلات خارجية تمنع تقدم الصناعات العراقية لدوام الاستيراد والتصدير بين العراق والدول الأخرى.

يقول الخبير الاقتصادي، منار العبيدي، الأحد 19 تموز 2020، إن مبيعات الشركة العراقية للسجاد والمفروشات، خلال عام 2019، بلغت ما قيمته 965 دولار فقط، بينما بلغ حجم استيراد العراق من السجاد والمفروشات اكثر من 8 مليون دولار.

و أوضح تحليل البيانات، أن حجم استيرادات السجاد والمفروشات من ايران، قد بلغ اكثر من 5.8 مليون دولار بينما بلغت حجم الاستيرادات من الصين اكثر من 1,1 مليون دولار، وبلغت حجم الاستيرادات من تركيا بحدود 450 الف دولار

ولم تقم الشركة العراقية للسجاد والمفروشات باي انتاج للعام الماضي نتيجة وجود فائض في المنتوجات وعدم قدرتها على البيع في سوق سيطرت المنتوجات المستوردة عليه .

و الشركة العراقية للسجاد والمفروشات هي احدى شركات القطاع المختلط التي من المفروض ان تقوم بصناعة مختلف انواع السجاد والمفروشات لتغطية حاجة البلد من هذا النوع من المنتوجات

ملفات الفساد في وزارة الصناعة معروضة على الملأ، حيث أثار تصريح لأحد المرشحين لمنصب مدير عام شركة الصناعات النسيجية والجلدية، العام الماضي، يدعى فؤاد وتوت، قال فيه إنه “تعرض لابتزاز من أحد موظفي مكتب وزير الصناعة، طلب منه نحو 480 مليون دينار عراقي مقابل شغله منصب معاون مدير عام في الوزارة”.

و تشير تقارير منظمة الشفافية الدولية إلى أن العراق كان خلال السنوات الأخيرة وباستمرار، واحداً من أكثر دول العالم فساداً، وتقول منظمة النزاهة G.A.N الأمريكية في تقرير لها إن الحكومة العراقية تواجه مجموعة عقبات جدية تُبقيها ضعيفة، والفساد واحد من هذه العقبات.

وفي القطاع الصناعي، هناك خمسون ألف مشروع صناعي في القطاع الخاص، 85% منها متوقف، هذا إضافة إلى وجود 250 مصنعاً تابعاً لوزارة الصناعة متوقفاً أو ذا إنتاج ضئيل جداً.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

604 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments