النزاهة النيابية: مجلس مكافحة الفساد .. جرعة مخدرات قدمها عبد المهدي للمتظاهرين !

اخبار العراق: أكد عضو لجنة النزاهة في البرلمان، النائب جواد حمدان، إن المجلس الأعلى لمكافحة الفساد الذي شكله رئيس الوزراء السابق، عادل عبد المهدي، ولد ميتا، ولم ينجز 1% من مهامه.

وقال جواد حمدان، إن “المحاصصة السياسية التي بدأت منذ 2003 كانت حجر عثرة في محاسبة الفاسدين”، لافتا الى ان “الهيئات المعنية بمحاسبة الفساد مشكلة وفق اطار المحاصصة من خلال الاحزاب المتنفذة والمسيطرة على زمام الامور في البلاد”.

وأضاف حمدان، أن “دوائر النزاهة والمفتش العام وحتى المجلس الاعلى لمكافحة الفساد جرى تشكيلها من خلال المحاصصة”، مركداً أن “المجلس الاعلى لمكافحة الفساد في عهد عبد المهدي لم ينجز 1% من مهامه، لانه ولد ميتا بالاساس وكان فاشلا، فضلا عن كونه جرعة تخدير للتظاهرات”.

وتابع، عضو لجنة النزاهة في البرلمان، أن “كل الحكومات التي استلمت زمام الامور في البلد متورطة بملفات فساد كبيرة وعلى مختلف الصعد، سواء اكانت خدمية او اقتصادية او سياسية وحتى الامنية، وهذا ما يفسر مقتل الاف من ابناء الشعب العراقي”.

وشكل رئيس الوزاء السابق، عادل عبد المهدي، بداية العام الماضي 2019، مجلس مكافحة الفساد لمتابعة ملفات الفساد وهدر المال العام وغسل الأموال بعدما اتخذ مبنى محاكمة الجنايات العليا مقراً لعقد اجتماعاته الدورية.

505 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments