النظام الديمقراطي”خطوط عريضة”

اخبار العراق: 1-التسمية: الدينقراطية مصطلح من كلمتين عربية وهي دين ويونانية وهي قراط.

نحن هنا لا نعني بكلمة دين معناها الإصطلاحي اي دينا معينا كالمسيحية او الاسلام، وانما نعني معناها اللغوي اي العقيدة أيا كانت هذه العقيدة، فحتى الكفر هو دين “يا أيها الكافرون …..لكم دينكم ولي دين”، فتصبح دينقراطية = حكم العقيدة.

2- نظام الحكم الدينقراطي نقابي_ مهني بعيد عن التحزب وذلك من اسفل الهرم الى اعلاه.

3- يفصل النظام الدينقراطي فصلا تاما وفق آليات فعالة ومبسطة الثروة الوطنية عن الحكومة، ويضعها بيد الشعب مالكها الأصلي.

4- يخلص العملية السياسية من النصاب الديمقراطي 50 %+1، وبالتالي من المحاصصة والفساد والطائفية، من خلال تجزئة التشريع والبرلمان، مع الحفاظ على وحدة البلد.

5- يضمن حقوق الأقليات سواء الحقوق الخاصة بكل اقلية او حقوق الجميع كمواطنين عراقيين.

6- يمتلك النظام الدينقراطي نظاما انتخابيا لا يقبل التزوير، وان حصل يتم كشفه خلال أقل من 6 دقائق وتعلن نتائجه في نفس يوم الاقتراع بمدة اقصاها خمس ساعات بعد اغلاق الصناديق.

7- يحافظ هذا النظام على حرية العمل السياسي ولا يقف مع جهة ما ضد جهة أخرى، ويجرم وبشدة التخابر مع دول او جهات او احزاب خارجية.

8- يعتمد على رابطة المواطنة كرابطة اولى في جميع انحاء العرق.

9- يملك نظاما اقتصاديا يقضي على الفقر قضاءا مبرما بحيث سيصبح جمع المال هواية للمراهقين كهواية جمع الطوابع.

10- يؤمن بمصير واحد للانسانية جمعاء، ولا يتخذ موقفا معاديا لأي دولة او فكرة او دين او اقلية في العالم اجمع.

وكالات

598 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments