اليات تجرف سور نينوى الاثري.. ومدونون: جريمة بحق تاريخ العراق

أخبار العراق:قال النائب السابق، جوزيف صليوا، الاثنين 22 اذار 2021، ان ارث العراق يتعرض اليوم إلى أكبر اعتداء من خلال تجريف سور نينوى العظيم.

تابع وكالة “اخبار العراق” على قناتنا في التلكرام.. للاشتراك أضغط هنا

وقامت الحكومة المحلية في نينوى بتجريف سور نينوى الاثري الاشوري قرب بوابة نركال وأدد، بحجة انشاء الطرق في المنطقة، وتكمل ما فعله داعش بالآثار الآشورية، بفتح طريق بجانب سور نينوى قرب بوابة نرگال وأدد. على حد تعبير رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وقامت اليات ثقيلة بتجريف مقتربات خاصة بأرض تمتلكها هيئة الاثار بمدينة الموصل في منطقة حي نركال بالجانب الايسر من المدينة.

وشوهدت اليات ثقيلة تقوم بتجريف مقتربات للتل الاثري القريب من بوابة نركال بسايدين المنطقة التي تعرف بحي نركال دون التمكن من معرفة دواعي العمل ولمصلحة من تقوم تلك الاليات بهذا العمل الذي يستهدف الاثار بالمدينة.

ونشر مدونون على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ان هذه الافعال تعتبر جريمة بحق تأريخ العراق وامام مسمع وانظار ومعرفة السلطات المحلية في محافظة نينوى، بحجة انه هناك مواطنين يملكون حجة تؤكد عائدية الأرض لهم، أي أنها جزء من أملاكهم، وأن الدولة كانت قد اكتشفت الآثار فيها منذ عقود بعيدة، ووضعت يدها عليها، كما يدعي بعض المواطنين أن الدولة لم تعوضهم عنها.

ونفى محافظ نينوى نجم الجبوري، اليوم السبت 20 اذار 2021، ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي عن هدم اجزاء من السور الاثري في الموصل.

وقال الجبوري في تصريح صحافي ان الصور التي تم نشرها تعود لحقبة تنظيم داعش الارهابي وممارساته الظلامية لطمس حضارة وتاريخ نينوى.

لكن الصور المنشورة تبين انها حديثة الالتقاط مع تأكيد شهود عيان برؤية الجرافات وهي تقوم بتجريف السور.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

200 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments