امام صالح 3 خيارات.. كتلة البناء تصعد المواجهة مع الرئيس العراق

اخبار العراق: يعود الرئيس العراقي برهم صالح إلى بغداد، بعد أن غادرها إلى مقر إقامته في السليمانية، إذ يحاول الرجل البحث عن مخارج تجنبه الضغوط التي تفرضها عليه كلتة البناء المدعومة من إيران، والتي تدفع باتجاه تكليف أسعد العيداني لرئاسة الحكومة.

ويهدد عضو تحالف الفتح المنضوي تحت كتلة البناء، عباس الزاملي، بأن “لا سبيل لكتلة البناء إلا بتقديم دعوى قضائية ضد الرئيس العراقي برهم صالح إذا لم يكلف مرشحنا، ويعدل عن التلويح بالاستقالة”.

وأعلن برهم صالح الخميس، استعداده للاستقالة، بعد أيام من رفضه تسمية وزير التعليم قصي السهيل أولا، ثم أسعد العيداني ثانيا، لتولي منصب رئاسة الحكومة، وهما مرشحا كتلة البناء، حيث يرفض المتظاهرون تكليفهما.

ويقول الباحث في الشأن العراقي رعد هاشم، إن صالح “تم تهديده “بتسيير طائرات مسيرة فوق منزله، كما حدث مع مقتدى الصدر زعيم كتلة سائرون المناوئة لكتلة البناء”.

وأضاف هاشم أن نوابا من كتلة البناء “تهجموا على برهم صالح بسبه، فشعر بالخوف على مصير حياته وأمنه الشخصي، فآثر السفر والانسحاب ملوحا بالاستقالة كوسيلة ضغط على السياسيين لتعديل مسار العملية السياسية وتغيير نمط التهديد الذي لجأت إليه قيادات ميليشياوية لها نفوذ سياسي”.

لكن، يبدو أن كتلة البناء تعد لمواجهة مع الرئيس صالح، وهذا ينذر بتعميق الأزمة السياسية تزامنا مع اشتداد الغضب الشعبي الذي أدى منذ السبت إلى وقف إنتاج النفط في الناصرية، وخروج تظاهرات شلت الحياة في عدة مدن خاصة النجف.

يقول الزاملي، إن أمام صالح خيارين، إما أن يكلف مرشح البناء أسعد العيداني، أو يختار شخصا آخر يراه مناسبا، وهذا فيه مخالفة دستورية، أو أننا سنلجأ لمقاضاته أمام المحكمة الاتحادية، أو الذهاب إلى الخيار الأصعب وهو أن يقدم استقالته لرئيس مجلس النواب، ليختار هو بدوره رئيسا للوزراء لحين إجراء انتخابات نيابية”.

ويستند الزاملي في حديثه على أن كتلة البناء هي الأكبر في البرلمان، “رغم أن المحكمة الاتحادية والبرلمان والرئيس العراقي لم يحددوا من هي الكتلة الأكبر”، بقول هاشم.

وفي برلمان يعد الأكثر انقساما في تاريخ العراق الحديث، يدور الجدل حاليا حول تحديد الكتلة البرلمانية الأكبر التي تسمي رئيس الوزراء.

وكالات

412 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments