انباء عن تهديد ترامب لعبد المهدي اذا لم يكشف الطرف الثالث

اخبار العراق ـ مصادر متعددة: لماذا حضر الحلبوسي الى جلسة مجلس النواب ولم يحضر الاعضاء السنة لان امريكا طلبت من الحلبوسي الحضور والسيطرة على عبد المهدي لغرض قطع بعض الكلام الذي كان ينوي عبد المهدي ان يطرحه خلال الجلسة.

وطلب الحلبوسي ان ينزل من المنصه ويجلس مع عبد المهدي وقطع بث الجلسة وقد دار بينهم الكلام التالي حسب ما سمعه النواب الجالسون بالقرب من المنصة.

قال عبد المهدي ان الامريكان هم من دمروا البلد وعاثوا به فساداً فهم من لا يريد اكمال الكهرباء ومشاريع البنى التحتية وقد ساوموني على اعمار العراق مقابل 50 بالمائة من واردات النفط العراقي فرفضت ذلك.

وقال عبد المهدي، اضطررت الى الذهاب الى الصين وعقدت اتفاقية مهمة وستراتيجية اذا الغيت الاتفاقية ضاع مستقبل العراق والعراقيين.

ولقد اتصل بي ترامب لالغاء اتفاقية الصين فرفضت ذلك فهددني بتظاهرات عارمة تسقطني من الحكم فرفضت، فانطلقت المظاهرات وبعدها اتصل اترامب مهدداً بالتصعيد في المظاهرات فقام القناصون المارينز بقتل المتظاهرين وقتل القوات الامنية والضغط علي لغرض الخضوع لهم والغاء اتفاقية الصين فلم استجب لهم وقدمت استقالتي، وما زال الامريكان مصرين على الغاء اتفاق الصين وعندما قال وزير الدفاع ان من يقتل المتظاهرين هو الطرف الثالث اتصل بي ترامب مهددا بتصفيتي انا ووزير الدفاع بالتصفية الجسدية في حال كشف الطرف الثالث.

واليوم كشف عادل عبد المهدي هذا الكلام لكن مقابل موافقة الحلبوسي على قرار طرد الامريكان.

734 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments