برنامج أمريكي يصنع جواسيس المستقبل في العراق

اخبار العراق: افادت مصادر، ان برنامج ايلب IYELP : Iraqi Young Leaders Exchange Program يصنع جواسيس المستقبل تحت نظر الجميع وبمشاركة وزارة التربية.

وقالت المصادر، ان الاسم الصريح للبرنامج لا علاقة له بالتبادل الثقافي، لان التبادل الثقافي يعني ان الجانبين يتبادلان بشر ضمن برنامج متفق عليه بينما الواقع هوان ايلب برنامج من طرف واحد اما في المقابلات الصحفية يجري عنونة البرنامج ب “تبادل ثقافي” .

واضافت المصادر، ان مشرفي البرنامج لا ينكرون ان هدف البرنامج هو “مساعدة” الطلبة وتحويلهم الى “قادة” ل”مساعدة” بلدانهم، ولا ينكرون ايضا ان الاتصالات مع المشاركين تستمر بعد انتهاء البرنامج، مثلما لا ينكرون ان الطلبة بعد البرنامج يعملون في منظمات حقوق الانسان.

واستطردت، اذا اردنا البحث عن خريجي ايلب في العراق سنجدهم في المظاهرات وفي منظمات حقوق الانسان، مبيناً اي انها في الأماكن التي تطبخ وتنظم وتقاد منها الثورة الملونة في العراق.

واختتمت، نلاحظ سهولة توجيه هؤلاء عبر الفيسبوك وتزويدهم بتعليمات عن الخطوات القادمة، قد يفسر لنا خريجي ايلب لماذا لم تظهر قيادة للمظاهرات ومع ذلك كانت المظاهرات عالية التنظيم.

 

440 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments