برودة الطقس الشديدة لم تمنع طلاب (منة المنان) من الدراسة في الهواء الطلق!

أخبار العراق: بملابس شتائية ورحلات متهالكة وأرض طينية، هكذا يدرس طلاب مدرسة (منة المنان) الابتدائية في ذي قار!.

وعلى الرغم من برودة الطقس الشديدة، يجلس الطلاب في الهواء الطلق، فيما تعلق لوحة الكتابة على الجدار الكرفاني، الذي يحمل ايضا صورة كبيرة للدلالة على اسم المدرسة.

وتقع  مدرسة (منة المنان) في قضاء الدواية بمنطقة العوادية في ذي قار.

ووفقا للصور التي حصل عليها اخبار العراق، فإن الكرفانات التي تفتقر لإدني مقومات السلامة تصطف واحدا تلو الاخر، والطلاب يجلسون في الهواء وسط برد قارس.

ويقول سكان منطقة العوادية، إن أطفالهم ما زالوا يعانون من سوء بناية مدرستهم المسماة (منة المنان)، حيث انهم ما يزالون يدرسون في مدرسة (كرفانية) متهالكة، رغم برودة الطقس.

ويضيف السكان: بعض الاحيان تتم الدراسة في العراء، حيث لا توجد صفوف او مدرسة صالحة للتدريس.

ويبلغ عدد المدارس في ذي قار 2047 مدرسة وتشمل رياض الاطفال والابتدائية والمتوسطة والاعدادية والثانوية، أما عدد البنايات المدرسية في المحافظة فيبلغ نحو 1170 بناية بحسب اخر احصائية أجريت عام 2021.

وتنتشر في ذي قار 127 مدرسة طينية وكرفانية و277 مدرسة آيلة للسقوط و 576 مدرسة بحاجة الى صيانة وترميم.

وتفتقر غالبية المدارس الكرفانية والطينية في المحافظة لأبسط مقومات التعليم المناسب للأطفال، فضلاً عن شحة ببعض الكوادر التدريسية، بسبب المحسوبيات التي يتم من خلالها نقل المعلمين إلى اماكن قريبة من سكناهم.

والمدارس الكرفانية عبارة عن هياكل مصنعة من الحديد المغلون، وضعت كحل مؤقت بدل المدارس التي هدمت عمداً بحجة أنها آيله للسقوط، وتفتقر تلك المدارس (الكرفانية) لادنى مقومات السلامة والصجة البشرية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

186 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments