بظل أنباء عن وجود مؤامرة.. العملية السياسية تدخل بحلقة مفرغة بتكليف الزرفي وتحذير من انهيارها

اخبار العراق: اكد النائب عن كوتا الشبك ضمن تحالف الفتح قصي الشبكي، الخميس، ان رئيس الجمهورية ادخل العملية السياسية في حلقة مفرغة بتكليفه لعدنان الزرفي بتشكيل الحكومة الجديدة، كما كشفت صادقون عن معلومات تفيد بوجود مؤامرة تقف وراء ترشيح الزرفي، وحذر تيار الحكمة، من انهيار العملية السياسية في حال رفض كابينة الزرفي .

واكد الشبكي، ان “تكليف عدنان الزرفي سبقه تشنجات وعدم توافق مابين اعضاء اللجنة السباعية المكلفة بالخروج بنتيجة ازاء الشخصية التي تكلف بتشكيل الحكومة”.

واضاف ان “قيام رئيس الجمهورية برهم صالح بفرض مرشح جديد ومن دون اخذ مشورة الكتل السياسية، جعلت المشهد اكثر تعقيدا”، لافتا الى ان “رئيس الجمهورية ادخل العملية السياسية مرة اخرى في حلقة مفرغة”.

معلومات عن مؤامرة

من جهته قال النائب عن كتلة الصادقون النيابية نعيم العبودي، إن  “مقتدى الصدر لم يتبن ولم يؤيد تكليف النائب عدنان الزرفي برئاسة الوزراء”، مؤكدا أن “تيار الحكمة وتحالف سائرون لن يخالفا الاجماع الشيعي ولن يسيرا عكسه”.

وأضاف العبودي، أن “موقف الصادقون من الزرفي نابع من الحس الوطني وقد رفضته لانه لا يطابق مواصفات المرجعية”، مشيرا إلى أن “الطرف الأميركي تدخل بشكل كبير في اختياره”، کاشفا عن “معلومات بوجود مؤامرة على النظام السياسية بترشيح الزرفي”، لافتا إلى أن “الجهة التي رشحت الزرفي غير معلومة ولايوجد الية لاختياره”.

انهيار العملية السياسية في حال رفض الحكومة الجديدة

كما قال النائب عن تيار الحكمة اسعد المرشدي، ان “الكتل السياسية وصلت الى نتيجة مفادها ان رفض الحكومة الجديدة سيؤدي الى انهيار المنظومة السياسية”، مضیفا ان “هناك تقبل دولي واقليمي لتكليف الزرفي بتشكيل الحكومة الجديدة، بالإضافة الى الكتل السياسية باستثناء بعض الكتل والكيانات السياسية”.

وبين ان “هناك تمرد داخل البرلمان من كثير من النواب على رؤساء الكتل السياسية وكل منهم يتصرف بحرية ولديه مساحة من التحرك”، موضحا ان “الزرفي لن يتمكن من تمرير كابينته من دون التحاور مع الكتل والمكونات الأخرى بهدف تشكيل الحكومة الجديدة”.

360 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments