بعد إعلان تصدير المحاصيل الزراعية لأول مرة منذ 50 عاماً.. مشاهد الحرق تعود من جديد

اخبار العراق: في الوقت الذي تصاعدت فيه هجمات تنظيم داعش في المناطق التي كانت تحت سيطرته قبل نحو 5 سنوات، عادت مشاهد حرق المحاصيل الزراعية مع موسم الحصاد وإعلان العراق الاكتفاء الذاتي من بعض الأغذية.

حتى الآن سُجلت حرائق في 4 محافظات في الشمال والجنوب والوسط، طالت مساحة تتجاوز الـ200 دونم، تم إنقاذ الجزء الأكبر منها من قبل فرق الإطفاء، فيما الأراضي المحترقة تجاوزت الـ45 دونماً.

خلال الأيام الماضية، بدأ القلق يحيط بالمزارعين الذين اتخذوا خطوات بدائية لمنع امتداد الحرائق في حال حصولها، فيما لم يظهر أي إجراءات وقائية من قبل الحكومة الاتحادية إو الإدارات المحلية بهذا الخصوص.

يقول مسؤول محلي سابق في صلاح الدين، إن بعض الفلاحين بدأوا بإنشاء “سواتر ترابية” بين المزارع لوقف النيران في حال حصولها. وسجلت مديرية الدفاع المدني، بحسب بيانات لها، حدوث حريق في المحافظة طال مساحة 50 دونماً، تم إنقاذ معظمها باستثناء دونم واحد.

ويؤكد المسؤول السابق في مجلس المحافظة عبد سلطان عيسى لـوسائل اعلام، أن “أغلب مناطق المحافظة مزروعة هذا العام بالمحاصيل، وهو أمر يزيد قلق الفلاحين نظراً لحجم مساحة المزروعات”.

العام الماضي، نشب في صلاح الدين 29 حريقاً، ضمن سلسلة حرائق طالت مزارع في 13 محافظة. وكان حجم الضرر في صلاح الدين قد بلغ أكثر من 5 آلاف دونم، فيما تم إنقاذ 60 ألف دونم آخر.

وجرى الحريق الأخير في صلاح الدين في مناطق غرب المحافظة، فيما تقول عشائر في المحافظة، إن أسباب الحرائق غير مؤكدة، البعض يقول بأنها مفتعلة عبر “أقراص نارية” وضعت داخل المزارع، والبعض الآخر يقول بأنها عرضية، بحسب أحد شيوخ العشائر الذي فضّل عدم نشر اسمه.

لكن لجنة الزراعة في البرلمان، تقول هناك مخططاً خارجياً خبيثاً بأدوات داخلية يهدف الى إبقاء العراق مستورداً للمحاصيل الزراعية الستراتيجية.

ولأول مرة منذ 50 عاماً، تعلن الحكومة، عن قرب تصدير حوالي 850 ألف طن من محصول الشعير إلى الخارج بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي.

وسجل العام الماضي، بحسب إحصائيات رسمية، 269 حريقاً في كل المحافظات باستثناء إقليم كردستان وكربلاء وذي قار والبصرة، وبلغ حجم الأراضي المحترقة فعلاً نحو 40 ألف دونم.

ونشب حريق في 160 دونماً في واسط، احترق منها 40 دونماً، و20 دونماً في ميسان احترق منها دونمين اثنين، أمام ديالى التي شهدت أول الحرائق فاحترقت 3 دونمات من أصل 10 .

ونشب في ديالى العام الماضي، 29 حريقاً طال أكثر من 6 آلاف دونم، فيما الأراضي التي احترقت فعلياً كانت نحو 600 دونم.

365 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments