بعض أسرار الجيوش الالكترونية التي تتصارع في العراق

اخبار العراق: في 22 يوليو اعلنت السفارة الأمريكية في بغداد على صفحتها الرسمية فتح باب التوظيف لديها بصفة (مراقب وسائل عام) و(منتج محتوى رقمي) استعدادا لإنشاء اكبر جيش اكتروني يتولى مهمة تثوير الشارع العراقي.

لغاية 5 أغسطس (موعد نهاية التقديم) تلقت السفارة أكثر من 1215 طلبا، وحددت مواعيد مقابلات ل(65) منهم معظمهم إعلاميين وكتاب معروفين في وكالات “محلية وخارجية” وناشطين، حيث أن الراتب مغري، فهو حسب ماحددته السفارة في إعلانها بصفحتها الرسمية (47.150) ألف دولار سنويا. كما تم ترشيح (30) مدونا من فريق سابق يعمل مع السفارة يقوده شخصية عراقية مسيحية مهاجرة يدعى (ستيفن نبيل).

نجحت السفارة الأمريكية في بناء جيش إلكتروني احترافي تلقى تدريبات مكثفة في أربيل وقبرص، واولت قيادته لديبلوماسي امريكي سابق (نبيل خوري) وباشراف شخصي للسفير (ماثيو تولر)، ويضم اكثر من 150 موظفا رسميا، يمثلون قادة خلايا تستقطب عدد كبير جدا من مديري الصفحات والمدونين مقابل أجور مجزية، ويتواجدون في معظم ألكروبات السياسية النخبوية.

نسقت واشنطن بقوة مع منظومة اعلام حزب البعث في الخارج التي يتزعمها القيادي (صلاح المختار) المقيم في أمريكا منذ 2011. وايضا مع (عبد الله الدوري) المقيم في (دبي)، وهو ابن عم عزت الدوري، وكان في زمن صدام يشغل منصب مديرا للحرب النفسية في مديرية التوجيه السياسي بوزارة الدفاع، فالمختار يدير منظومة أمريكا واوروبا والدوري يدير منظومة آسيا. وكانت بدايتهما في 2005 بتاسيس (شبكة البصرة الاعلامية) ليصبحا اليوم إمبراطورية اعلامية إلكترونية.

جهات خارجية عديدة بدأت توسع نشاطها الاعلامي الداعم لتغيير النظام في العراق من خلال بدء بناء شبكات مراسلين، في وقت تعتمد الحكومة والقوى الموالية لها على (صناعة الوهم) من طوابير جهلة ومبتدئين يديرون خلاياها الاعلامية.

اخبار العراق

724 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments