بيلاروسيا ترفض التواصل مع مهاجرين عراقيين يعيشون بمجمعات على اراضيها

أخبار العراق: كشفت وزارة الهجرة والمهجرين، الخميس 13 كانون الثاني 2022، عن معلومات جديدة عن العالقين في بلاروسيا.

وقال الناطق باسم الوزارة علي جهاكير في حديث صحفي، ان بعض العالقين من العراقيين في بلاروسيا يعيشون داخل مجمعات يصعب الوصول اليها ولا تسمح السلطات بالوصول اليها.

واضاف انه جرى التنسيق مع وزارة الهجرة لاعادة الراغبين في العودة، انما هنالك اعداد كبيرة منهم رفضوا العودة الى العراق وموزعين علة شريط حدودي اكثر من ٦٠٠ كيلو متر، وعلى اكثر من دولة.

واشار جهاكير الى الغالبية العظمى من هؤلاء هم من ابناء اقليم كردستان، وانهم يعيشون في مخيمات وكمبات وتقدم لهم المساعدات الغذائية والمالية.

وكانت الحكومة العراقية، قد اعادت طوعيا في وقت سابق، 3817 عراقيا من العالقين على الحدود البيلاروسية الليتوانية والبولندية واللاتفية عبر رحلات منتظمة لشركة الخطوط الجوية العراقية.

وخيّم آلاف المهاجرين في بيلاروسيا على مدى أسابيع، في ظروف صعبة للغاية أحياناً، على أمل عبور الحدود البولندية لدخول الاتحاد الأوروبي.

واتهمت دول غربية بيلاروسيا باستقدام مهاجرين معظمهم من دول الشرق الأوسط إلى حدود الاتحاد الأوروبي رداً على العقوبات التي فرضها التكتل على نظام الرئيس ألكسندر لوكاشنكو.

ونفت بيلاروسيا الاتهامات وانتقدت الاتحاد الأوروبي لرفضه استقبال المهاجرين.

بدورها، أعلنت ليتوانيا تمديد حال الطوارئ على حدودها مع بيلاروسيا حتى منتصف كانون الثاني/يناير، في وقت يواصل مهاجرون محاولاتهم عبور الحدود.

ورغم أن عدد محاولات على الحدود قد تناقص، إلا أن التوترات بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا لا تزال قائمة.

في 6 ديسمبر / كانون الأول، أعلنت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أنها أرسلت لبولندا عشرات الطلبات لاتخاذ إجراءات مؤقتة فيما يتعلق بالوضع على الحدود مع بيلاروسيا.

ويطلب أصحاب الطلبات المساعدة القانونية، والمساعدة المادية (لا سيما الأكل، والرعاية الطبية)، ويطالبون بعدم إبعادهم من بولندا.

ويزعمون أن حياتهم ستكون في خطر إذا تمت إعادتهم إلى بيلاروسيا، أو إلى بلدانهم الأصلية.

وقد طلبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان من بولندا التوقف عن إعادة الأشخاص عبر الحدود إلى بيلاروسيا.

ومنذ 20 أغسطس/آب، عالجت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان 47 من هذه الطلبات، قدمها ما مجموعه 198 متقدمًا. 44 من هذه الطلبات ضد بولندا، وواحد ضد ليتوانيا واثنان ضد لاتفيا.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

65 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments