بين حشد الجنائز و”شكرا ترامب”.. ما مدى شعبية سليماني؟

اخبار العراق: نظمت إيران جنازات متعددة لقائد فيلق القدس المقتول، قاسم سليماني، ما قد يراه البعض إشارة إلى “شعبية الرجل الجارفة داخل إيران وخارجها”، لكن الأمر ليس كذلك، وفق خبير أميركي.

وظهرت دلائل وصور تشير إلى أن شعبية سليماني أقل بكثير مما حاولت طهران إظهاره عبر “الحشود الضخمة” في العراق وإيران.

ويقول مدير الأبحاث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، باتريك كلاوسون، إن شعبية سليماني لا تتعدى الحدود الإيرانية، على الرغم من الجنازات التي نظمت له في العراق.

وكانت الولايات المتحدة قتلت سليماني، الذي يعد مهندس التمدد الإيراني في المنطقة، ونائب قائد الحشد في العراق، أبو مهدي المهندس، عبر قصف موكبهما بطائرة مسيرة بجوار مطار بغداد فجر الجمعة.

ويرى كلاوسون أن الصورة التي رسمها نظام الملالي عن سليماني هي أنه قومي إيراني، وهو الأمر الذي جعل سكان منطقة الشرق الأوسط خارج إيران يشعرون بقلق تجاهه أو يكرهونه.

وكالات

527 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments