تحركات مريبة للقوات الامريكية على حدود العراق الغريبة

اخبار العراق: في ظل انسحاب القوات الامريكية من قواعد ضخمة داخل العراق هناك تحركات أمريكية تركية جديدة مشبوهة على الحدود العراقية السورية، بحسب مراقبين ومصادر أمنية

ويقول اصحاب الاختصاص بأن التحركات ألامريكية المشبوهة ليست غريبة، فبعد انسحابهم من مواقع استراتيجية مهمة لابد من وجود مخطط جديد للاستيلاء على اجزاء من الحدود سيطرة العراقية السورية بينما تحاول القوات التركية السيطرة على مناطق سنجار والبعاج.

مراقبون اكدوا، على ان واشنطن لم تؤسس قواعد كبيرة داخل العراق لكي تنسحب منها، امريكا وبمساعدة تركيا يحاولان السيطرة على بعض الأحياء القريبة من الحدود العراقية السورية لنشر قواتها العسكرية.

فيما كانت هناك تحذيرات من مخططات اميركية جديدة تنطلق عبر قاعدة عين الاسد، حيث ان القوات الاميركية لم تنسحب تنفيذا لقرار البرلمان العراقي بل من اجل المجيء بقوات محتلة جديدة بشكل شرعي.

توجه رئيس الجمهورية برهم صالح الى الانبار للاجتماع مع الحلبوسي لايخلو من اتفاقات جديدة بشأن التواجد الاميركي في العراق خاصة ان الاكراد والسنة من الراغبين ببقاء القوات الاميركية في العراق.

زيارة نائب الرئيس الاميركي مايك بنس الى قاعدة عين الاسد بالانبار، لم تأت من اجل تفقد احوال الجنود، بل جاءت من اجل عقد اتفاقات جديدة لتواجد القوات الاميركية واعادة انتشارها في قواعد رئيسية بعيدة عن صواريخ المقاومة.

وبحسب المعلومات، فأن قاعدة عين الاسد ستكون منطلقا لتنفيذ ضربات وعمليات اجرامية جديدة، وذلك بعد نصب منظومة باتريوت للدفاع الجوي وتطوير مطارها العسكري، حيث ان الحرب القادمة ستكون عبارة عن عمليات اجرامية لانهاء وجود الحشد الشعبي وخاصة في المناطق الشمالية والغربية تمهيدا لاعلان الاقليم السني.

461 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments