تظاهرات الغربية ضد الفساد وتدني مستويات المعيشة على غرار الوسط والجنوب والأقليم.. مسألة وقت

أخبار العراق: بعد التظاهرات الكبيرة التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية في العام 2019، دخلت اليوم معظم محافظات اقليم كردستان في ركب المظاهرات المطالبة بمحاربة الفساد وتحسين الوضع الاقتصادي، باستثناء المحافظات الغربية.

لكن بعض المراقبين يرون أن دخول المدن الغربية على خط الاحتجاجات وخروجهم بتظاهرات في مدنهم ما هو إلا مسألة وقت لا أكثر.

ويقول المدون مازن العبيدي، ان التظاهرات في اقليم كردستان، يمكن اعتبارها الشرارة الأولى لدخول المحافظات الغربية في ركب المظاهرات ضد الفساد وتدني الوضع الاقتصادي في المناطق السنية.

من جهته، يلفت المدون محمد الجحيشي، الى ان الدمار التي تشهده المدن المحررة في المحافظات الغربية واستشراء الفساد في الإدارات الحكومية، تدفع هذه المحافظات للخروج في المظاهرات أقوى من نظيراتها التي خرج من أجلها متظاهرو بغداد واقليم كردستان.

ورغم تأخر خروج المتظاهرين في هذه المحافظات، فإن المدون عمر المحمدي، يؤكد أن خروجها مسألة وقت لا أكثر، عازياً التأخر إلى الوضع السياسي والأمني لهذه المحافظات.

واضطر مئات العراقيين للنزوح وترك منازلهم في المحافظات الغربية، بعد منتصف عام 2014، عقب توسع سيطرة مسلحي داعش على مناطق البلاد المختلفة، بعد تظاهرات واعتصامات في المناطق السنية في العام 2012.

ويرى مدونون، أن الوضع السياسي والأمني لهذه المحافظات لا يسمحان لها بالتظاهر.

وتقول المدونة عبير احمد, ان السكان لا يخشون من المشاركة قدر خوفهم من تكرار السيناريو المميت الذي لم يتعافوا منه حتى الآن.

ويعتقد مراقبون أنه في حال استمرار المظاهرات بإقليم كردستان ونجاحها في الاطاحة بالعوائل الحاكمة للإقليم، فإن جميع المحافظات الغربية والجنوبية والوسطى ستلتحق بركبها خلال الايام القادمة .

وتشهد مدن إقليم كردستان خروج مظاهرات طلابية، للمطالبة بصرف المنح المستقطعة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في كردستان.

التحقت مدن اربيل وكلار وحلبچة بالتظاهرات الطلابية التي تشهد اصطدامات لليوم الثالث على التوالي في محافظة السليمانية، فيما دعا ناشطون إلى تنظيم وقفة في ساحة التحرير ببغداد، تأييداً للحركة الاحتجاجية باقليم كردستان.

ونادى المحتجون بشعارات ضد السلطات المحلية التي اتهموها بالفساد.

وفي العاصمة العراقية بغداد، نظم العشرات، الثلاثاء في ساحة التحرير، وقفة تضامنية مع احتجاجات الطلبة في محافظة السليمانية.

وجاءت هذه الوقفة استجابة، استجابة لدعوة اطلقها، صحفيون وناشطون ومتظاهرون في بغداد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

69 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments