تظاهرات عارمة في كردستان ضد القادة الفاسدين… والوضع يسير نحو التأزم

اخبار العراق: اعتبر مسؤول اعلام حراك الجيل الجديد ريبوار رحمن، الاربعاء، ان الوضع في الاقليم يسير نحو التأزم إذا لم تقوم الحكومة ببض الخطوات الاصلاحية تجاه الاكراد.

وقال رحمن إن “الوضع في الاقليم يسير نحو التأزم اذا لم تقوم الحكومة ببض الخطوات الاصلاحية تجاه الشعب الكردي وتحقيق مطالبه المشروعة”، مشيرا الى ان “التحشيد الشعبي في الاقليم للتظاهرات ان زاد عددها وخرج جميع الاكراد فيها ضد حزبي بارزاني وطالباني سيؤثر على نفوذهما وبالتالي تغيير سياسة إدارة الإقليم”.

وبين رحمن ان “الحراك الشعبي السابق ادى الى بعض الاصلاحات في كردستان ولكنها كانت بسيطة لا ترتقي الى ما طلبه الجمهور لذلك يجب لتحرك نحو اجراء خطوات جدية أكثر لتحسين الوضع في الاقليم”.

وكانت مدينة السليمانية ومناطق في أربيل قد شهدت تظاهرات شعبية تنديدا بالفساد وسوء الإدارة بالاقليم وذلك استجابة لدعوات حراك الجيل الجديد.

وخرج الآلاف من مواطني كردستان، السبت 22 شباط 2020، احتجاجا على تفشي الفساد وانعدام الخدمات وفرص العمل في الاقليم.

وشهدت محافظة السليمانية، حضورا كبيرا من المواطنين المحتجين، حيث تجمعوا في بارك ازادي (الحرية) وسط المدينة، منددين بالفساد والاوضاع السيئة التي يشهدها الاقليم.

اما أربيل، فقد شهدت المحافظة انتشارا امنيا غير مسبوق بالقرب من “منتزه شاندر” والذي كان من المقرر ان يتجمع به المحتجون، ما اضطرهم الى تغيير مكان الاحتجاج والذهاب الى منطقة قريبة منه.

و القى رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، كلمة وسط حشود المحتجين في مدينة السليمانية، أكد خلالها أنه “في حال عدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين سيتم تنظيم تظاهرة أكبر”، مؤكدا أن هذه “التظاهرة لبى دعوتها الآلاف من المواطنين فيما ستكون التظاهرة القادمة مليونية”.

وكان عبدالواحد قد دعا في وقت سابق، المواطنين للخروج بتظاهرات في محافظات الاقليم، مشيرا الى انه سيشارك شخصيا وعائلته في هذه التظاهرات.

وفي سياق متصل اتهم عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عماد باجلان، الثلاثاء، احزابا شيعية لم يسمها بالوقوف وراء التظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها بعض مدن اقليم كردستان العراق.

وقال باجلان في تصريحات متلفزة، إن الذي يدعو ويحشد للتظاهرات في اقليم كردستان ويحاول خلق بلبلة له اجندات مدفوعة الثمن من بعض الاحزاب الشيعية.

وكالات

577 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments