تفاءلا ورضا شعبيا واسعا عرقلة خطى الانجاز الاهم في تفاهمات واشنطن.. القوات الاجنبية سيعاد انتشارها خارج العراق

أخبار العراق: حصدت الاتفاقات التي اجراها الكاظمي مع الرئيس الامريكي في عدة مجالات تفاءل ورضا شعبي واسع وخصوصا في ما يتعلق بإعادة انتشار القوات الاجنبية خارج العراق خلال 3 سنوات المقبلة، حيث عد مراقبون ان اتفاقية اعادة الانتشار خارج البلاد انجاز يحسب للكاظمي.

في ذات السياق تحاول بعض الكتل المنهارة تعكير صفو خطى رئيس الوزراء في اكمال البرنامج الحكومي والوصول الى انتخابات امينة وعادلة لكل العراقيين، حيث عد النائب عن تحالف الفتح عبد الامير نجم، السبت 23 اب 2020، اتفاق رئيس الوزراء مع واشنطن بإعادة الانتشار خارج العراق خلال ثلاثة اعوام لا تصب في امن واستقرار العراق.

وقال الكاتب مازن صاحب في مقال الاحد 23 اب 2020، تابعته اخبار العراق، أن واشنطن اظهرت اهتماما بزيارة الكاظمي والوفد المرافق له وهناك اراء ايجابية نحو التأكيد على السيادة العراقية وانتقال العلاقات الامنية من نموذج (قواعد الاشتباك المشترك لمقاتلة داعش) إلى نموذج (التدريب والتأهيل واعادة الانتشار خارج العراق) وهذا انجاز يحسب لسياسة الكاظمي.

وقال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة 21 اب 2020، إنه حصل على تأكيد من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسحب قواته من العراق، خلال الـ3 سنوات المقبلة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، عن الكاظمي قوله، إنه تم الاتفاق من خلال الحوار الاستراتيجي على مجموعة مبادئ تصب جميعها في مصالح الشعب العراقي، وتتعلق بتواجد القوات الأمريكية، وإعادة جدولته، وإعادة انتشارها خارج العراق.

وأضاف: تم الاتفاق ضمن الحوار الاستراتيجي على تشكيل فريق فني لإيجاد آلية لهذا الانتشار خارج العراق.

وتابع: لأول مرة أرى مواقف أمريكية واضحة ومتفهمة لمطالب الحكومة العراقية. الرئيس ترامب أكد أن القوات الأمريكية ستنسحب من العراق خلال الثلاث سنوات المقبلة.

من ناحية أخرى، أشار رئيس الوزراء العراقي، أنه سيجري زيارة إلى الأردن منتصف الأسبوع المقبل، للتباحث في العلاقات بين البلدين.

وأوضح أنه سيتم خلال الزيارة عقد لقاء ثلاثي يشارك فيه إضافة للملك الأردني عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من أجل تطوير العلاقات الثلاثية المتعلقة بالاقتصاد والتطورات في المنطقة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

487 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments