تقصي الحقائق تستضيف ذوي ضحايا تشرين في مكتب الكاظمي.. تعويض ومحاكمة المتورطين بالقتل

أخبار العراق: استضافت  اللجنة العليا لتقصي الحقائق، الخميس 10 حزيران 2021، مجموعة من ذوي ضحايا احتجاجات تشرين من محافظة البصرة والاستماع الى شهاداتهم في مكتب رئيس الوزراء.

وقال المتحدث باسم اللجنة محمد الجنابي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق، ان “اللجنة العليا لتقصي الحقائق في مكتب رئيس الوزراء والمشكلة بالأمر الديواني(٢٩٣) لسنه ٢٠٢٠ تستمر وباهتمام عال من قبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وباشراف مباشر من مستشار لجنة تقصي الحقائق، بإستضافة ذوي الضحايا من المحافظات التي شابتها أحداث عنف مميت أثناء تظاهرات تشرين ٢٠١٩ وما بعدها من إغتيالات”.

وجاء ذلك بعد أن تم جلب دعاويهم القضائية من المحاكم المختصة والاطلاع على الأوراق التحقيقية وأوراق الأدلة الجنائية وكشف الدلالة وتقارير الطب العدلي وغيرها من الوثائق.

كما تم تدوين أقوال الشهود في محل الحادث والاطلاع على إفادات عدد من المتهمين.

ويأتي الاجراء لغرض الخروج بتوصيات تضمن أنصاف ذوي الضحايا وتعويضهم من جهة والوقوف على إيقاع العقاب العادل لمرتكبي تلك الجرائم من جهة أخرى، بما يضمن تطبيق العدالة ومعاير حقوق الأنسان والأعراف والمواثيق الدولية وعدم تكرار هكذا خروقات في المستقبل”.
وبدأت الاحتجاجات الشعبية في أكتوبر 2019 ضد الحكومة والطبقة السياسية الحاكمة، منذ عام 2003.
وأطلق رئيس الحكومة الحالية مصطفى الكاظمي، منذ مايو 2020، حملة واسعة، وشكل عدة لجان للتحقيق في مقتل الناشطين والمتظاهرين، خلال حقبة سلفه، عادل عبد المهدي.
وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق قُتل أثناءها ما لا يقل عن 560 شخصا، إضافة إلى آلاف الجرحى، وفق أرقام الحكومة.

وطالب المتظاهرون بمحاربة الفساد وتحسين أوضاع المعيشة والخدمات العامة وتوفير فرص عمل وإنهاء النظام القائم على المحاصصة بين المكونات الأساسية، الشيعة والسُنة والأكراد، وإنهاء تبعية قوى سياسية للخارج.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

186 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments