تلاميذ كركوك يشكون قلة المدراس ومسؤولون يتلاعبون بعقود بناء اعداد جديدة

أخبار العراق: كشفت وثائق أرسلت الى قاضي محكمة تحقيق النزاهة في كركوك, الاثنين 3 اب 2020, ، عن ان مشروع بناء المدارس في كركوك تضمن هدرا للمال العام.

وأضهرت الوثائق, ان سبب الهدر جاء بناءاً على تحديد مبلغ بناء المتر المربع الواحد لمدرسة سعة 18 صفا بـ609 ألف دينار (نحو 500 دولار)، وسعر المتر المربع الواحد لمدرسة سعة 27 صفا بمليون دينار (نحو 830 دولارا).

وبحسب الوثائق فأن العقد أحيل منذ كانون الاول 2013 الى شركة هيلر الايطالية لانشاء 25 مدرسة بطريقة البناء الجاهز، وبمدة 24 شهرا.
وكشفت مصادر، الاثنين 3 اب 2020، ان اللجنة المختصة بالنظر بموضوع أوصت بتنظيم ملحق عقد يتضمن إنشاء 19 مدرسة، بدلا من 25، مع زيادة في مساحة المدارس وعدد الصفوف، وذلك في 12 كانون الثاني 2020.

وقالت المصادر في حديث لـ اخبار العراق: ان قيمة العقد الأصلي للبناء هي 57 مليارا و894 مليون دينار أي نحو 49 مليون دولار، وبحسب ملحق العقد الجديد، فان المبلغ أصبح 57 مليارا و838 مليون دينار، مع مهلة جديدة هي 150 يوما لانجاز المشروع، بتقليل 244 مليون دينار فقط 200 ألف دولار، وذلك رغم تلكؤ الشركة.

واضافت, ان محضر اجتماع اللجنة رفض عضوان فقط لتوقيع المحضر، لغرض متابعة المشاريع المستمرة وتنظيم ملحق عقد لاكمالها, ومن جانبه قام محافظ كركوك بأصدر أمرا إداريا باستبدالهما بعضوين جديدين لغرض تمرير الملحق مع الشركة الايطالية.

وأشارت الوثائق الى أن اسعار البناء الجاهز أقل بكثير من التي تم تحديدها في العقد، مجرية مقارنة مع بناء دائرة الجنسية المكون من 9 طوابق.

اخبار العراق تنشر الوثائق كما في ادناه:

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

672 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments