توازن القوى في العراق

اخبار العراق: رصد المحرر.. توجد عدة قوى بالعراق، اود ان انوه عنها بدون الطعن بأي منهم، ولكن كمراقب للوضع، اول شيء يجب معرفته، هو التعرف على هذه القوى من بعيد، وكأني مراقب غير عراقي، لابعد التحيز العاطفي المتولد لا ارادياً، بسبب البيئة والاصدقاء والتاريخ .

ادناه توزيع القوى حسب تحليلي، علماً انها غير متساوية النفوذ والتأثير .

قوى المرجعية : وتشمل مرجعية النجف الاشرف، وخطبة الجمعة وبيانات المرجعية سواء كانت من المرجع الاعلى او من ولده السيد محمد رضا او من المكتب او المراجع الاخرين .

قوى التيارالصدري : ويمثلها زعيمها السيد مقتدى الصدر، واتباعه، ويمكن متابع توجيهات السيد مقتدى ذلك من خلال التغريدات بتويتر او صفحة قريبة بالفيسبوك او بيانات مكتوبة، كذلك بخطب الجمعة

قوى الحشد(فصائلالمقاومة) : وتمثلها بعض الاحزاب العريقة والحديثة ، مثل بدر والعصائب والكتائب والنجباء، كذلك المجلس الاعلى… الخ .

التنظيمات الشيعية الأخرى: وتتمثل بحزب الدعوة بكل تفرعاته وانشقاقاته وتيار الحكمة وحزب الفضيلة… الخ من الاحزاب، رغم ان هذه التنظيمات تختلف في ما بينها اختلاف كبير، لكن لا يمكن ادراجها ضمن القوى الثلاث أعلاه، كما لا يمكن جعلها لكل منهم قوى مستقلة لحالها في هذا التصنيف، رغم ان هذه التنظيمات قريب على هذا او ذاك من القوى الثلاث اعلاه .

القوى الليبرالية : تشمل القوى للأحزاب غير الإسلامية بكل انواعها .

قوى الشباب: وهي القوى التي برزت مؤخرا ً في التظاهرات الأخيرة، وجذورها كانت قبل التظاهرات، رغم انها غير منظمة، لكنها تصنف قوى واستطاعت تحقيق منجزات، رغم التجربة الفتية والأخطاء، تستطيع تمييزهم حتى وان تفرقوا، وذلك بسخطهم من جميع القوى الاخرى .

القوى الكردية

القوى السنية

القوى الارهابية والبعثية

القوى المرتبطة بالسفارات الغربية

لا يمكن مقارنة احدهم بالاخر، فنقاط القوى لدى احدهم، لا توجد عند الاخر، كذلك نقاط الضعف، يختلفون في ما بينهم في (النفوذ، الفكر، الانصار، العمق، الاعلام، التأثير، الايدلوجية، الرؤية، خططهم….. الخ)

فمنهم نفوذه اعمق من الاخرين، ومنهم تخطيطه ابعد، ومنهم يتفاخر بفتوته، واخر يتفاخر بحكمته، واخر بتجدده،واخر بغموضه…… الخ
هذه القوى موجودة بالساحة، وبين الفترة والاخرى تظهر للساحة وتبرز احدهم، فيظن الجميع انها اقوى الموجودين وهي من تتحكم بالمشهد، ما تلبث الا وتخرج قوى اخرى، وهكذا، والحقيقة انه لا توجد قوى واحدة تتحكم بالمشهد، فالبلد عليه ضغوط من جميع الاتجاهات، وينتج عن هذه الخلطة العراق.

307 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments