جرائم البرلمان .. تقتل الروح العراقية وتسرق المال والزمن

اخبار العراق: المماطلة في التصويت على قانون انتخابات عادل جريمة يرتكبها البرلمان فكل يوم تاخير تحدث فيه جرائم كبيرة اعضاء البرلمان الذين اشتركوا في هذا التاخير يتحملون وزر جميع الجرائم التي تحدث ومن هذه الجرائم التي تحدث يوميا “القتل – السرقة – الزنى – انعدام الامن – غياب الدولة – انقطاع الطلاب عن مدارسهم – قطع ارزاق اصحاب المحلات- هيمنة العصابات”.

– ان التصويت على قانون انتخابات غير عادل او غير ممكن التطبيق فنيا او ياخذ وقت طويل لتطبيقه سيضعنا ايضا امام مسلسل مستمر من الجرائم يتحمل وزره اعضاء البرلمان الذين لم يصوتوا لصعود الاعلى اصواتا وبنسبة 100%‎ كون التصويت على نسبة 50%‎ للقوائم يعني استمرار اعتراض المتظاهرين وعدم قناعتهم وهذا مما يؤجل حصول الانتخابات وكذلك التصويت على جعل المحافظة دوائر متعددة فهذا ايضا سيؤجل الانتخابات لانه فنيا غير ممكن التطبيق ويحتاج تعداد سكاني والتعداد السكاني اجرائه اقرب للمستحيل لوجود مناطع متنازع عليها وتداخلات في الحدود ويحتاج تشريعات ممايعني تاجيل الانتخابات ومما يعني المزيد من الجرائم التي ذكرناها اعلاه.

– ان المخرج الوحيد امام البرلمان لكي لايتحملوا هذه المسؤولية امام الله وامام الناس ان يصوتوا على قانون انتخابات عادل ويمكن تطبيقه فنيا ولايحتاج الى تعداد سكاني وتعقيدات كون الوقت ليس في مصلحة الجميع.

– القانون العادل هو التصويت لصالح صعود الاعلى اصواتا من المرشحين بغض النظر عن قوائمهم وبنسبة 100%‎ والقانون الذي يمكن تطبيقه فنيا وبدون تعقيدات هو ان تكون المحافظة دائرة انتخابية واحدة كون سجل الناخبين مرتب على هذا الاساس ومنذ 15 عاما فاتقوا الله يا اعضاء البرلمان وقدموا مصلحة العراق قبل مصالحكم الفئوية التي ستقودكم الى نار جهنم لا تصوتوا على قانون انتم تعلمون ان فيه التفاف وسيمنع اجراء انتخابات مبكرة وستتحملون مسؤولية جميع الجرائم.

وكالات

415 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments