جعفر الونان .. الطارئ على أمناء شبكة الاعلام.. “بكيف حجي حميد الغزي”!

اخبار العراق: تكشف تسجيلات صوتية لرئيس مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي جعفر الونان، عن النوعية الضحلة والمستوى الهابط لمن يدير الاعلام العراقي “الرسمي”، ما يفسر سبب الانهيار الكبير في أداء شبكة الاعلام، والفساد في اروقتها، والعجز التام عن تقديم انجاز وخدمة إعلامية تبعث على الفخر، بل ان الذي يحدث هو العكس تماما، بشهادة المنتسبين للشبكة الذين يصفونها بالحي الميت بعد ان تعاقب عليها فاسدون ووصوليون منذ محمد الشبوط وانتهاء بجعفر الونان.

تسريب التسجيل الصوتي للونان وهو ابن عم رئيس مجلس الأمناء في رئاسة الوزراء، وتم تنصيبه رئيسا للامناء بموجب هذه القرابة لا لمهارات إدارية او مهنية، يتزامن مع الانباء عن رفض رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لقاء الونان، مطلقا الإشارة بقرب اجتثات أعضاء شبكة الاعلام والامناء بأكمله بعد ثبوت العجز في الإدارة فضلا عن الفساد.

ووفق التسجيل الصوتي للونان يقول فيه: (بلغت حجي حميد وبلغت رئيس الوزراء وبعد مالي علاقة بالهوسة هاي كلها) يكشف عن صراخ لرئيس مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي والمسؤول الاول عن اعلام الدولة العراقية جعفر الونان في تسجيل مسرب من مكتبه وفي هذا التسجيل الذي نرفق مقطع منه يعترف الونان بان المسؤول الاول عنه هو (حجي حميد) وليس اي جهة او شخص آخر.

الونان لم يذكر في التسجيل انه سيقدم استقالته الى مجلس الامناء الذي يتراسه والمفترض ان يقدم الاستقالة لهذا المجلس كسلطة مستقلة، لان الونان قبل غيره لا يعترف بهذا المجلس وهو يعرف قبل غيره انه مجلس (هوسة) مزيف لا اساس له.

والونان لم يقدم الاستقالة الى لجنة الاعلام البرلمانية التي من المفترض ان يكون خاضع لاشرافها ورقابتها وله غطاء وتفاهمات مع عضوين اساسيين فيها لانه في داخل نفسه لا يعترف بها، ولا باي مرجعية قانونية نص عليها قانون شبكة الاعلام او القوانين والتعليمات التي تحكم عمل مؤسسات الدولة العراقية لانه لا يخضع الا لقانون (حجي حميد).

الونان في لحظة غضب يشكو من اهمال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي له والتعامل معه وفق حجمه الحقيقي بخلاف ما كان يفعل عادل عبد المهدي الذي اعطاه مساحة كبيرة، فقد فشل الونان في ان يفرض نفسه على رئيس الوزراء ولم يحظى بمقابلته مثل المقابلات التي كان يحظى بها ايام عبد المهدي واخر محاولاته الفاشلة مساء الاثنين ٣٠حزيران ٢٠٢٠ حيث سعى الى مقابلة الكاظمي ومعه احد اعضاء المجلس وانتظر ساعات حتى منتصف الليل ولم يفلح لهذا ينفجر ويعترف ان امره بيد عرابه (حجي حميد) وهذا الاسم لمن لا يعرفه هو الامين العام لمجلس الوزراء (حميد الغزي) ابن عم جعفر الونان وهو من اوصله لهذا الموقع وفق طبخة حزبية عائلية يعرفها الجميع .

ويختم الونان كلامه بكلماته السوقية المعتادة (بعد ما اريدها خره بيها) على اساس هو (جورج قرداحي) وستهتز لكلامه الاوساط الاعلامية .
يقول منتسبون في شبكة الاعلام: سمعنا بالاستقالة من الونان بصوته ولكن لم نلمس منه اي خطوة عملية تدل عليها.. سننتظر و(بكيف حجي حميد).

 

 

2٬395 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments