جهات حزبية ولصوص المكاتب الحكومية يتاجرون بالمساعدات التركية للعراق

أخبار العراق: كشف عضو لجنة الصحة والبيئة البرلمانية جواد الموسوي، السبت، 25 تموز 2020، عن سرقة كميات كبيرة من مساعدات طبية تركية مرسلة الى محافظتي كركوك ونينوى، فيما تفيد المعلومات عن مسؤولين وموظفين
متورطين في الصفقة، فيما جهات حزبية تتجار بها للحصول على المال او لتوظيفها في الدعاية.
وقال الموسوي: “تمت سرقة كمية كبيرة منها متضمنه آلاف الكمامات وعدد الوقاية وبعض الأدوية وخلال مسافة لا تتعدى كيلومترا واحد، وهي المسافة ما بين مطار كركوك ومستشفى کرکوك وحسب موقف الاستلام المرفق”.

ويشير مراقبون ان حالات الفساد منتشرة في كركوك.
وكشف بيان لهيئة النزاهة في وقت سابق أن “ضبط الأوليَّات الخاصَّة بمشروع شراء جهازي فحص فيروسات نوع (PCR REAL Time) عام 2019 بكلفة 186 مليون دينار ، تبين أن هذه الأجهزة لم تُستَخدم في فحوص الكشف عن فيروس كورونا، لأن نتائجها غير دقيقة.

وفي عملية فساد أخرى، تم ضبط الأوليات الخاصة بأحد المشاريع المُنفذة من تخصيصات إعادة استقرار وإعمار الأقضية والنواحي والمدن المُحررة من الإرهاب بمبلغ مقدارُه 246 مليون دينار، لوجود شبهة فساد فيه”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

347 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments