حريق مستشفى ابن الخطيب يتحول لمنفذ مالي جديد للفاسدين: عمولات وعقود وشبهات فساد

أخبار العراق: بين الاعلامي سالم مشكور، الاربعاء، 28 نيسان، ان مأساة حريق مستشفى “ابن الخطيب” في بغداد ستتحول الى مصدر مالي جديد للفاسدين، في اشارة الى استغلال الاموال التي ستخصصها الدولة الى اعمار المستشفى فضلا عن مبادرة البنك المركزي بتعويض ذوي الشهداء والجرحى للتخفيف من اثار الحادث.

وقال مشكور في تدوينة على فيسبوك تابعتها اخبار العراق “مأساة ابن الخطيب ستتحول الى مصدر مالي جديد للفاسدين: عقد رفع الانقاض، عقد ترميم المبنى، عقد تجهيز المستشفى،

تعويضات المصابين واهالي المتوفين (زج أسماء وقبض عمولات)”.

واضاف” إجاكم المال الحرام يا ابناء الحرام”.

وتعرض مستشفى ابن الخطيب للعزل، جنوب بغداد الى حريق اسفر عن استشهاد واصابة ما يقارب 200 مواطن اغلبهم مصابون بفيروس كورونا.

ونجم الحريق عن انفجار سببه “عدم الالتزام بشروط السلامة المتعلّقة بتخزين أسطوانات الأوكسجين”.

واطلق البنك المركزي العراقي مبادرة انسانية تتضمن تخصيص منح مالية لذوي شهداء الحادث، ومنحة لكل جريح لدعم جهود الحكومة في معالجة آثار الحادث.

وأشعل الحادث نار الغضب في صدور العراقيين الذين يقولون إن عجز حكومتهم والنخبة السياسية عن تحسين الخدمات واقتلاع جذور الفساد على مستوى البلاد يودي في النهاية بالأرواح.

ويمثل الإنفاق الحكومي على الرعاية الصحية للفرد العراقي، مبلغا صغيرا عند المقارنة بحجم الإنفاق في أماكن أخرى من المنطقة، وأقل من المتوسط العالمي.

ورغم الموازنات الضخمة السنوية لقطاع الصحة في العراق، إلا أن الحكومات المتعاقبة لم تضع حل للتراجع الحاصل في الواقع الصحي للبلاد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

133 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments