حقائق كورونا في العراق لم يعلن عنها لأسباب مجهولة.. وأعداد المصابين يفوق كثيرا عن ما هو معلن

اخبار العراق: افادت مصادر، أن أعداد المصابين بوباء كورونا في العراق يفوق كثيرا مما هو معلن رسميا، وان هناك ثمة حقائق لم يعلن عنها لأسباب مجهولة.

وقالت المصادر، أن مدير مستشفى الكاظمية عبد الرحمن اسماعيل جودة أصيب منذ يوم 15 مارس بالوباء، بجانب اصابة مالايقل عن (5) أطباء آخرين، وقد تم تحويل الطابق الخامس من دار التمريض الخاص الى مكان عزل للاطباء المصابين.. وذلك مؤشر لحجم الاصابات الوافدة للمستشفى.

واضافت المصادر، انه تم استحداث ثلاثة أماكن عزل في بغداد ونقل مصابين اليها، في وقت لم تتحدث الجهات الرسمية سوى عن مستشفى الفرات العام.

واكدت، ان تفشي الوباء في كردستان (أربيل والسليمانية) على نحو مقلق جدا، وباضعاف الاعداد المعلنة بكثير من قبل سلطات الاقليم، ويخشى ان تتحول كردستان إلى مصدر رئيسي لتصدير الوباء الى المحافظات الاخرى لكون اغلب التجارة العراقية تأتي عبرها ويتولى نقلها أكراد الى بقية المحافظات العراقية.

ويسود قلق كبير في الأوساط الطبية من استثناء خلية الازمة لساحات الاعتصامات كمركز تجمعات وعدم التوجيه بغلقها، رغم تعلق الأمر بالأمن القومي العراقي الذي لا مجاملة سياسية فيه. فقد أغلق بيت الله في مكة ومراقد الأئمة والمساجد، بينما ظلت الساحات مفتوحة.

لكن بشكل عام يعتبر العراق من بين افضل بلدان العالم باجراءاته الوقائية المبكر، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، لكن عدم السيطرة على الحظر الصحي في مدن عديدة قد يهدم كل الجهود الحكومية.

360 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments