خبر الانقلاب صناعة إشاعة متعمدة لقياس احتمالات النجاح والفشل

اخبار العراق: اكدت مصادر لـ”اخبار العراق” ان هناك معلومات تفيد بأن بيان (الانقلاب العسكري) الذي تفاجأ به العراقيون منتصف ليل أمس في صفحة الموقع الرسمي لجهاز مكافحة الارهاب، لم يكن نتاج عملية (تهكير)، بل هو عملية استخبارية استباقية عالية المستوى، فيما تشير تحليلات إلى ان جس نبض القوى السياسية وفصائل الحشد كان هو المقصد وبات واضحًا ان هناك من يخطط لانقلاب عسكري مستغلا أزمة التظاهرات.

وقالت المصادر في تصريح صحفي، ان “العملية استهدفت التحقق من فرضيات أمنية (محتملة)، تشمل: حركة عسكرية، وارتباط شخصي (قيادي)، واستجابات آنية، واتصال خارجي، وتحليل بياني، واستشفاف رؤى مستقبلية”.

واضافت، انه “كما استهدفت على صعيد مدني استدراج شبكات، وتحليل سلوك، وكشف آليات لاطراف مصنفة (خصوم)، بينها خارجية”.

واشارت الى ان “الاشاعة نشرت في الموقع الرسمي وفي صفحة تويتر الرسمية للجهاز في آن واحد، بما يؤكد استبعاد فرضية التهكير”.

وتابعت، ان “نشر البيان منتصف الليل، بما يؤكد أن هدفه ليس جس نبض الجمهور العادي الذي خلد معظمه للنوم وإنما جس نبض جهات ومؤسسات”.

اخبار العراق

 

475 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments