اختفى صالح العراقي فهدأ الشارع

اخبار العراق: قرار مفاجئ من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بإغلاق صفحاته التي كان يبث من خلالها تعليماته لاتباعه وأهم تلك الصفحات هي صفحة صالح محمد العراقي والتي جاء إغلاقها إثر الجريمة البشعة في ساحة الوثبة والتي اظهرت مقاطع مسجلة ان الذين قاموا بتنفيذها ينتمون لسرايا السلام.

المستجدات في ما وصل إلينا، ان الاغتيالات التي يتعرض لها ناشطون مقربون او ينتمون للتيار الصدر هي واقعا من تنفيذ جهات أخرى في التيار الصدري كذلك!

قد يعتقد البعض أن ما ننقله عبارة عن اشاعات او أكاذيب ولكن عندما تتبعنا بعض المغدورين وما يقومون بنشره على صفحاتهم الخاصه لاسيما في موقع الفيسبوك وجدنا انهم هاجموا كتلة سائرون وحميد الغزي في الايام الاخيرة قبيل اغتيالهم.

مقربون من زعيم التيار الصدري أعربوا عن غضبهم الشديد من تصرفات بعض المحسوبين عليهم من الذين هاجموا التيار واتهموا أعضاءه بالفساد، وأكد “م .ج” القيادي في التيار الصدري ان تقرير هيئة النزاهة الوطنية الأخير و رسالة النائب باسم خزعل خشان قد كشفتا مدى الفساد المستشري في التيار الصدري تحت أنظار زعيمه مقتدى الصدر، وتساءل أحد الذين انشقوا عن التيار: من أين جاء مقتدى بالأموال التي دفعها ثمنا لموكب سياراته الجكسارة البالغ خمسون سيارة !! وهو ما يقارب الثلاثة ملايين دولار أمريكي؟

مصادر أخرى أكدت أن بعض المغدوريين قد أجروا اتصالات بالمكتب الخاص بمقتدى الصدر وطلبوا لقاء الأخير لوجود معلومات خطيرة تتعلق بفساد شخصيات مقربه منه ومن هؤلاء الناشط المدني المغدور “ف ع” الذي اغتيل بعد يومين من اجراءه اتصال بـ”م ع” في مكتب الصدر في الحنانة.

قريبا .. ستنكشف معلومات خطيرة تتعلق باغتيالات الناشطين وعلاقة قيادات صدرية بذلك كانت قناتنا قد حصلت على جزء منها، ونمتنع حاليا عن نشرها لحين استكمال التحقيقات من الجهات ذات العلاقة.

وكالات

486 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments