دبلوماسي اميركي: لا أمان لجميع المسؤولين الاميركيين في العالم بعد الان

اخبار العراق: قال السفير الاميركي السابق لدى اذربيجان، الخميس، بعد ان تم اغتيال قاسم سليماني سلبت من المسؤولين الاميركيين الراحة، وبالامكان اغتيالهم في اي مكان في العالم.

ففي حديث مع قناة CNN، قال ماتيو بريزا، ان عملية الاغتيال جعلت احتمالات التفاوض بين ايران واميركا غير ممكنة.

واكد ان من الرسائل الاولى لهذا الاغتيال الفشل الذي اصاب ترامب في سياسته بالشرق الاوسط. ويبدو ان السجال اثر على العلاقات بين اميركا وايران.

فقد كان ترامب يكرر طلب التفاوض مع المسؤولين الايرانيين كي يصل الى اتفاق نووي جديد افضل من الاتفاق الذي توصل اليه اوباما مع ايران.

واستطرد الدبلوماسي الاميركي السابق قوله: إلا ان الاوضاع تغيرت كلياً الان.

فمن جانب تزايدت خلال الاشهر الماضية المشاعر المعادية لايران بين العراقيين وحتى بين شيعة العراق، الا ان عملية اغتيال اللواء قاسم سليماني قد قلب الامور، فيبدو ان الامور تغيرت بالكامل، وتشددت المشاعر المناهضة لاميركا بين العراقيين والايرانيين، واضحت ـ حسب زعمه ـ اميركا كمشكلة كبيرة للشعبين.

وكالات

458 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments