دروس من اعتذار الزرفي وعلاوي وتكليف الكاظمي

اخبار العراق: كتب صلاح عبد الرزاق

رغم الارتباك الذي ساد المشهد السياسي من خلال طول فترة المفاوضات لايجاد بديل لرئيس الوزراء المستقيل ، ورفض تمرير المكلف الاول والثاني، لكن ما يزال النظام يسير وفق مبدأ تداول السلطة سلمياً. اذا لا تفكر اية جهة سياسية او شخصية عسكرية بالتحرك واستخدام القوة لأخذ زمام السلطة مستغلة ظروف البلد وازماته.

مما يؤخذ على الكتل السياسية انها ماطلت وعاندت وغيرت مواقفها عدة مرات حتى بصدد المرشح الواحد. وبقيت مصالحها الحزبية تتدافع مع مصلحة العراق، في الوقت الذي يحتاج العراق الى انهاء ملف اختيار رئيس الوزراء بسرعة نظرا للازمات المالية والصحية والامنية التي تتكالب عليه الان.

خلال الفترة الماضية لم يثبت الزعماء السياسيون حرصهم ومسؤوليتهم الوطنية تجاه بلدهم وشعبهم.
نأمل للمكلف الثالث ان ينجز تشكيل كابينته بسرعة وان يكون تعلم الدرس ويتفادي ما فشل فيه من تكلف قبله.

356 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments